حظرت شرطة باريس، امس، مظاهرة يعتزم محتجو «السترات الصفراء» تنظيمها في وسط العاصمة الفرنسية اليوم.

وقالت الشرطة في بيان إن المظاهرة المزمع تنظيمها غدا السبت، يمكن أن تتسبب في اضطراب في الشوارع في الوقت الذي يعتزم فيه المحتجون المشاركة في مسيرة بالقرب من مؤسسات عامة ومناطق سياحة وتسوق، كما نقلت وكالة «رويترز».

ومنذ بدء احتجاجات حركة «السترات الصفراء» في تشرين الثاني عام 2018، تحول كثير من المظاهرات إلى عنف واشتباكات مع الشرطة.

وعلى الرغم من انحسار أعداد المحتجين منذ أسوأ اضطرابات وقعت في كانون الأول 2018، استمر المحتجون في التجمع يوم السبت من كل أسبوع للاحتجاج على حكومة الرئيس إيمانويل ماكرون التي يقولون إن سياساتها تحابي الأثرياء.