كشف السفير الإيراني في العراق، إيرج مسجدي، عن مضمون الرسالة التي كان يحملها قائد فيلق القدس قاسم سليماني قبل مقتله الشهر الفائت بغارة أميركية في العراق.

وقال مسجدي إن «سبب مجيء سليماني إلى العراق كان إيصال رسالة تمثل موقف طهران من مبادرة العراق»، مشيرا إلى أنها تضمنت «ترحيب طهران بدور العراق الساعي لحلحلة القضايا العالقة بين إيران والسعودية وقضايا المنطقة»، موضحا أن «الحكومة العراقية لعبت دورا بناء في المنطقة وطهران ترحب بأي جهد لخفض التوتر». وأضاف أن «الرسالة كانت تتضمن رؤية إيران في محاربة الإرهاب ونشر السلام والأمان والمحبة وتحقيق الاستقرار والأمن في المنطقة». وأشار مسجدي إلى «رغبة بلاده بتسوية الخلافات والتحديات بين إيران والإمارات العربية المتحدة والسعودية بأسرع وقت ممكن»، مؤكدا «ترحيب إيران بأي جهد لحل تلك المشكلات سواء من العراق أو أي دولة أخرى في المنطقة».