على طريق الديار


حققت شركة الطيران الاوسط اكبر قفزة نوعية في عهد مديرها العام الاستاذ محمد الحوت حيث كانت تخسر 100 مليون دولار سنوياً، فنقلها كي تربح 100 مليون دولار سنوياً، كما ألغى استئجار طائرات تكلف الشركة مبالغ هائلة، ليشتري 5 طائرات «ايرباص 331 » جديدة بأسعار ممتازة دون اي سمسرة، بل بمناقصات واضحة بين الشركة الفرنسية وبين شركة طيران الشرق الاوسط. وقد حصلت هذه العملية برعاية حاكم مصرف لبنان رياض سلامة.

كما فتح الحوت خطوطاً جديدة على العالم العربي والاوروبي والافريقي، واصبحت شركة طيران الشرق الاوسط مثالاً للسلامة العامة حيث لم يسجل اي حادث لطائراتها.

الحاكم المركزي الاستاذ رياض سلامة تابع بتوجيهاته تقدّم شركة طيران الشرق الاوسط عبر اعطائه توجيهات للمدير العام للشركة الاستاذ محمد الحوت، حيث حلّق بالشركة عالياً وأدخلها الى مجموعة شبكة اهم الطائرات في العالم، كي يستطيع المسافر الوصول الى الولايات المتحدة واوستراليا وكندا واميركا الجنوبية من خلال دخول شركة طيران الشرق الاوسط الى لائحة اكبر شركات الطيران في العالم.

الاستاذ محمد الحوت يستحق الشكر ويستحق الوسام الوطني اللبناني، فهو يعمل ليل نهار على تقدّم شركة طيران الشرق الاوسط، وهو حقق ذلك ونجح بشكل بارع، واللبنانيون يعترفون له بالفضل، وايضاً لحاكم مصرف لبنان الاستاذ رياض سلامة.

ورغم تراجع حركة الطيران في لبنان، فإن ارباح الشركة لم تهبط سوى 20% بينما شركات في العالم هبطت 40%، كما ان المدير العام يسهر شخصياً على الخدمة داخل الطائرات، حيث يشعر المسافر براحة تامة.

وأقام الحوت اكبر مجمع لصيانة طائرات الشركة، كما اقام مركزاً متقدّماً لتدريب الطيارين من خلال شراء آلات متقدمة تكنولوجياً تجعل الطيّار يتعلّم تقنيات الطائرة، ويقود الطائرة وهو موجود في غرفة قيادة مزوّدة بأحدث التقنيات، والوسائل التي تجعل الطيّار يتدرّب بشكل ممتاز.

الشعب اللبناني يشكر المدير العام لشركة طيران الشرق الاوسط محمد الحوت على الجهود التي بذلها فجعل الشركة من اهم شركات الطيران في منطقة الشرق الاوسط وافريقيا والدول العربية باستثناء الدول الغنية في الخليج.

اذاً، شبكة طيران الشرق الاوسط تغطي كامل اوروبا وافريقيا والعالم العربي وجزءاً من اسيا، كما انها تقدم للركاب افضل الخدمات، واهم شيء صيانة الطائرات بشكل ممتاز، اذ يتقدم مستواها على مستوى الولايات المتحدة وتتفوق عليها.

شكراً استاذ محمد الحوت، مدير عام شركة طيران الشرق الاوسط على جهودك الجبارة وسهرك على تقدم الشركة التي اعادت ارزة لبنان تحلق عالياً في اجواء العالم.

«الديار»