واصل المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم تقبل التعازي بوفاة شقيقه أحمد كاظم ابراهيم، وحضر الى النادي الحسيني في بلدة كوثرية السياد - قضاء الزهراني معزيا: وزيرا الصناعة عماد حب الله والشؤون الاجتماعية والسياحة رمزي مشرفية، الامين العام للمجلس الاعلى اللبناني السوري نصري خوري، النواب: علي عسيران، علي درويش، اسامة سعد، نهاد المشنوق، ابراهيم عازار، وطلال ارسلان على رأس وفد من الحزب «الديموقراطي اللبناني»، الوزراء السابقون: يوسف فينيانوس، محمد شقير، حسن اللقيس، سليم جريصاتي، جان اوغاسبيان ومحمد جواد خليفة، رئيس ديوان المحاسبة القاضي محمد بدران، المعاون السياسي للأمين العام لـ»حزب الله» حسين الخليل ومسؤول العلاقات الاعلامية في الحزب محمد عفيف، امين الهيئة القيادية في حركة «الناصريين المستقلين - المرابطون» مصطفى حمدان، المسؤول السياسي «للجماعة الاسلامية» في الجنوب بسام حمود، وفد من «الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - القيادة العامة» برئاسة ابو عماد رامز، القيادي في حركة «حماس» علي بركة، الشيخ صادق النابلسي، الشيخ غازي حنينه، وفد من الفصائل الاسلامية في مخيم عين الحلوة وشخصيات.

وتلقى ابراهيم اتصال تعزية، من رئيس مجلس الوزراء الدكتور حسان دياب. اشارة الى ان اليوم يصادف ذكرى مرور 3 ايام على وفاة شقيق اللواء ابراهيم، ويقام مجلس عزاء على روحه في حسينية بلدته كوثرية السياد في الثالثة عصرا. تقبل التعازي اليوم في منزل الفقيد والاثنين في بيروت الحرجية الاسلامية للتخصص العلمي جانب امن الدولة من الثانية بعد الظهر حتى السادسة مساء.