أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن تركيا لا تنوي مغادرة ليبيا إلى أن يتحقق الاستقرار هناك. وقال أردوغان: «في ليبيا، نحن لا نوجد كمرتزقة، ولكن على أساس القانون الدولي، نحن نعمل مع زعيم معترف به من قبل الأمم المتحدة.

وأضاف: «دعم المتمردين من جيش حفتر، دون تردد تعتبر خيانة، ولا أحد يستطيع أن يلوم تركيا، لذلك سنواصل البقاء في ليبيا حتى تتم استعادة الأمن والاستقرار».

قال العميد سعيد المالطي، المتحدث باسم الكلية العسكرية وقائد أحد المحاور في عمليات طرابلس، إن قوات الوفاق تستعد لمهمة قوية خلال الساعات المقبلة.

وأضاف المالطي في تصريحات لـ «سبوتنيك»، أمس، أن القوات العسكرية التابعة للوفاق تقوم برص صفوفها ووضع خطة لاستعادة سرت مرة أخرى.

وأشار إلى أن القوات اتخذت بعض الترتيبات لاستعادة مدينة سرت ومنطقة الوشكة، فيما تسود حالة من الهدوء محاور الاشتباكات في العاصمة الليبية.

وفي اطار متصل، شددت المفوضية الأوروبية على ضرورة احترام جميع الأطراف والدول لحظر توريد الأســـلحة إلـــى ليبيا، محذرة من عواقب الوضع في ليبـيا على أمـــن الاتحاد الأوروبي وأمن الليبيين أنفسهم وعلى دول الجوار.

قال المتحدث الرسمي باسم المفوضية الأوروبية للشؤون الخارجية، بيتر ستانو، في إحاطة إعلامية، امس «لقد قلنا مرارا إنه على جميع الأطراف والدول احترام حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا، على جميع الأطراف والدول احتـرام ذلــك.

ونحن كنا قد ناقشنا ذلك في مؤتمر برلين، إذ تحدث وزراء خارجية الدول الأعضاء عن هذه القضية في المؤتمر، ودعوا أيضا إلى اتخاذ إجراءات لاحترام حظر توريد الأسلحة إلى طرابلس».