أعلنت شركة بيو للاستطلاع في الولايات المتحدة وهي اكبر شركة للاستطلاع في العالم ويعمل فيها 121 الف موظف يقومون بالاستطلاع في كل انحاء العالم وإعطاء النتائج على الكمبيوتر وهو يفرز النتائج عملياً دون تدخل العنصر البشري فيه ان ولي العهد محمد بن سلمان بعد ان قتل الصحافي جمال الخاشقجي في قنصلية السعودية في إسطنبول من خلال خنقه وثم نشر جسمه بالمناشير الفولاذية الحديدية ثم احراق الجثة في مدفأة القنصل وجلب 4 ذبائح من البقر ووضعها مع جثة الخاشقجي لاضاعة الحمض النووي واستطاعت المخابرات التركية تسجيل كل عملية القتل.

وفيما يقول ولي العهد السعودي ان المحكمة امرت بإعدام 5 عناصر من قتلة جمال الخاشقجي تبين ان القحطاني الذي ورد اسمه في قضية قتل الخاشجقي وصدر حكم باعدامه وقال انهم اعدموه انه لا يزال المدير العام لمكتب ولي العهد وتم سحب 5 مساجين ارتكبوا السرقات وتم اعدامهم وقالوا عنهم انهم من قتلة جمال الخاشقجي

إزاء رفض بن سلمان اجراء محاكمة واضحة بعد ارساله طائرتين لقتل الخاشقجي في تركيا تحملان 15 عنصراً وتم قتل الصحافي الشهير الخاشقجي سقطت الثقة بولي العهد السعودي الى 20% من نسبة 85% واعتبر 85% من الرأي العام الدولي انه غير صالح ان يكون ملكا للمملكة العربية السعودية ولم يعد يستطيع زيارة الولايات المتحدة ولا أوروبا باستثناء دول تقبض من السعودية وهي دول قليلة العدد ودول متخلفة في افريقيا واسيا.

وقال الاستطلاع الذي أجرته شركة بيو اكبر شركة للإحصاء في العالم ان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يقود السعودية الى الانهيار والخراب.

«الديار»