سيطرت قوات الجيش السوري امس على مدينة معرة النعمان، المعقل الاكبر للمسلحين جنوب ادلب، وتعتبر المدينة استراتيجية وثاني أكبر مدن محافظة إدلب في شمال غرب سوريا، بعد تطويقها بالكامل إثر أيام من الاشتباكات والقصف العنيف، حيث تمكنت قوات الجيش السوري خلال الأيام الماضية من السيطرة على 23 قرية وبلدة في محيط معرة النعمان، الواقعة على الطريق الدولي، لتطبق الحصار عليها تدريجياً.

وأوردت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أن «وحدات الجيش حررت معظم أحياء مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي وبدأت عمليات تمشيطها». كما أشار التلفزيون الرسمي إلى أن وحدات الجيش قطعت «طرق إمدادات الإرهابيين وخطوط دفاعاتهم» قبل أن تتقدم داخل المدينة.

وبالتوازي مع التقدم باتجاه معرة النعمان، تخوض قوات النظام السوري اشتباكات في مواجهة «هيئة تحرير الشام» والفصائل الأخرى في ريف حلب الغربي، حيث يمر أيضاً الطريق الدولي.

وأفاد مصدر عسكري محلي لـ«RT»، بأن الجيش السوري تمكن بشكل كامل من إحكام السيطرة على مدينة معرة النعمان، وأوضح المصدر أن القوات الحكومية السورية أحرزت تقدما ميدانيا كبيرا جنوب منطقة إدلب لخفض التصعيد، حيث فرضت سيطرتها بالكامل على كل من معرة النعمان ووادي الضيف.