قالت «حركة طالبان» أفغانستان، امس، إنها أسقطت طائرة تحمل جنودا أميركيين في ولاية غزني، وسط البلاد، وأعلنت «طالبان» مقتل كل من كانوا على متن الطائرة، ومن بينهم ضباط أميركيون كبار.

بدورها، نقلت وكالة «طلوع نيوز» الأفغانية عن مصدر قوله، إن الطائرة تحطمت في المنطقة الخاضعة لسيطرة «طالبان».

ولفت المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية، نصرت رحيمي، إلى أن الطائرة التي كانت في طريقها من ولاية هيرات إلى العاصمة كابل، تحطمت لأسباب مجهولة.

هذا، وأكد البنتاغون، أن الطائرة العسكرية الأميركية التي «تحطمت» وسط أفغانستان استدهفت بقاذفة من طراز «E-11A».

وقال المتحدث باسم الجيش الأميركي، العميد سوني ليغيت، في تغريدتين نشرهما على حسابه في موقع «تويتر»: «تحطمت في محافظة غزني في أفغانستان قاذفة أميركية من طراز « E-11A » لا يزال التحقيق جاريا لمعرفة سبب الحادث، لكن لا مؤشرات تدل على أن التحطم نجم عن نيران العدو».

وأضاف ليغيت أن البنتاغون سيقدم معلومات إضافية لاحقا، فيما شدد على أن ادعاءات «طالبان» حول إسقاط طائرة أخرى كاذبة.