أكد الرئيس الصيني، تشي جين بينغ، أن فيروس كورونا الجديد ينتشر بشكل سريع، وأن بلاده تواجه «وضعاً خطيرا».

ووفقاً لوكالة الانباء الصينية «شينخوا»، قال الرئيس الصيني، خلال اجتماع للجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، امس: «في ظل الوضع الخطير المتمثل في الانتشار السريع لوباء الالتهاب الرئوي الجديد، من الضروري تعزيز دور القيادة المركزية للجنة المركزية للحزب لوضع حلول»، ولفت الى «أهمية تعزيز حشد القوى الاجتماعية لمواجهة الفيروس، والحفاظ على استقرار الوضع العام للمجتمع».

ودعا اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني الى المشاركة بشكل نشط في معالجة هذه القضية.

في غضون ذلك، أعلنت اللجنة الوطنية للصحة عن ارتفاع عدد المصابين بهذه السلالة إلى 1372 حالة، مشيرة إلى أن حصيلة الضحايا بقيت عند مستوى 41 وفاة، إضافة إلى نحو 2000 حال يشتبه بإصابتها بالفيروس، وأوضحت أن هذا التفشي يشمل حاليا 30 مقاطعة.

وذكر تقرير التلفزيون الرسمي أنه سيتم تركيز الموارد والمتخصصين في مستشفيات محددة لعلاج الحالات الشديدة مع عدم تأجيل العلاج بسبب التكلفة كما سيتم ضمان توفير الإمدادات لمقاطعة هوبي وعاصمتها ووهان.

وقال التلفزيون إن المعلومات الخاصة بانتشار الفيروس يجب أن تكون دقيقة وفورية وواضحة.

وكانت السلطات الصينية، اكدت تفشي نوع جديد وغامض من فيروس «كورونا»، منذ أواخر كانون الاول العام الماضي، أطلق عليه اسم «2019-nCoV» ويتسبب بمرض الالتهاب الرئوي.

مسؤول صيني: والإمدادات الطبية شحيحة

وأعلن مسؤول صيني في إقليم هوبي الصيني، أن وباء فيروس كورونا الجديد ما زال حادا والإمدادات الطبية قليلة للغاية في مدينة ووهان الصينية.

وذكرت وكالة «رويترز» أن المسؤول الصيني ناشد المتبرعين المحليين والدوليين تقديم إمدادات طبية عاجلة مثل الكمامات والملابس الواقية، وقال إن إقليم هوبي تلقى حتى أمس الجمعة تبرعات زادت على 1.2 مليون كمامة و30 مليون يوان أي حوالى 4.35 مليون دولار.

الاصابات في العالم

وإضافة إلى الصين، تم تسجيل 4 حالات إصابة مؤكدة في تايلاند، و3 إصابات في اليابان، و3 إصابات في سنغافورة، وإصابتين في كوريا الجنوبية، وإصابتين في الولايات المتحدة، وإصابتين في فيتنام، وإصابتين في فرنسا، وإصابة واحدة في نيبال.

أوستراليا تعلن عن الحالة الرابعة للإصابة بالفيروس

وأعلنت السطات الاوسترالية امس عن ظهور الحالة الرابعة للإصابة بفيروس كورونا بمدينتين.

ونقلت «رويترز»، عن كبير مسؤولي الصحة بالبلاد إنه يتوقع المزيد من الحالات حيث أن اوستراليا مقصد رئيسي للسياح الصينيين.

ونقلت الوكالة عن براد هازارد وزير الصحة في ولاية نيو ساوث ويلز إن ثلاثة رجال أعمارهم 53 و43 و36 عاما يرقدون في حالة مستقرة بمستشفى ويستميد في سيدني بعد تأكيد إصابتهم بالفيروس امس وكانوا قد عادوا من الصين في وقت سابق من الشهر الجاري.

ووصل اثنان من الرجال الثلاثة إلى سيدني من مدينة ووهان الصينية التي ظهر فيها الفيروس أول مرة ووصل الثالث من شينجين في جنوب شرق الصين.

وقال مسؤولون صحيون في فيكتوريا إن صينيا في الخمسينات من عمره كان في ووهان يرقد في حالة مستقرة في مستشفى بملبورن بعد وصوله من الصين في 19 كانون الثاني.

موسكو : نقل سبعة صينيين مشتبه باصابتهم

نُقل سبعة صينيين الى مستشفى مختص بالأمراض المعدية من فندق شمالي العاصمة الروسية موسكو، وذلك للاشتباك باصابتهم بفيروس كورونا.

«وول ستريت جورنال»: أميركا ستجلي مواطنيها

وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال، امس، أن الولايات المتحدة ترتب لرحلة جوية اليوم، لإعادة المواطنين والدبلوماسيين الأميركيين من مدينة ووهان الصينية، والتي تعد مركز تفشي فيروس كورونا الجديد، ونقلت الصحيفة عن شخص مطلع على العملية قوله إن الطائرة، التي ستقل نحو 230 شخصا، ستعيد دبلوماسيين من القنصلية الأميركية، وأيضا مواطنين أميركيين وعائلاتهم.

وأفادت الصحيفة أن واشنطن حصلت على موافقة على العملية من وزارة الخارجية الصينية ووكالات حكومية أخرى بعد مفاوضات في الأيام القليلة الماضية، وأضافت أن الولايات المتحدة تعتزم أيضا إغلاق قنصليتها في ووهان بشكل مؤقت، حسبما نقلت «رويترز».

فرنسا تعتزم جلاء رعاياها

كما ذكرت صحيفة «ساوث تشاينا مورنينج بوست»، امس، نقلا عن رسالة بالبريد الإلكتروني من القنصلية الفرنسية، أن فرنسا تعتزم إجلاء المواطنين الفرنسيين الذين تقطعت بهم السبل نتيجة الإغلاق الذي فرضته الحكومة الصينية في مدينة ووهان بعد انتشار فيروس كورونا الجديد.

ووفقا لما ذكرته الصحيفة، جاء في الرسالة أن «القنصلية العامة تعتزم، وبالتعاون مع السلطات المحلية، إنشاء خدمة حافلات للسماح للمواطنين الفرنسيين... وزوجاتهم الصينيات والأجنبيات وأطفالهم بالسفر من ووهان إلى تشانغشا».

روسيا تعمل على إنتاج لقاح ضد الفيروس

وكشفت كبيرة أطباء الرقابة الصحية في روسيا آنا بوبوفا، أن العمل على إنتاج لقاح ضد فيروس «كورونا» الجديد جار في مختبرين روسيين مختلفين بشكل متواز، وقالت بوبوفا: «يجري تطوير اللقاح في معهدين بالتوازي»، معتبرة هذا الأمر «جيدا جدا».

وأوضحت أن ذلك عملية علمية طبيعية، حيث «يعمل البعض وفقا لخوارزمية معينة، وآخرون وفقا لخوارزمية أخرى»، مضيفة أن «الكثير من دول العالم تتبع هذه الطريقة»، وأشارت المسؤولة إلى أنه ليس هناك موعد محدد لإنجاز المهمة، لكن «الشيء الأهم اليوم هو اتخاذ جميع الإجراءات الوقائية»، مؤكدة أن روسيا تبذل كل ما في وسعها للحد من الفيروس ومنع انتقاله إلى البلاد، وكذلك لمنع انتشاره في حالة اختراقه الحدود، ونصحت المواطنين باتباع نفس القواعد المتبعة للوقاية من الإنفلونزا.

أعراض «كورونا»

وقد تحدث اختصاصي أمراض وبائية روسي حول أعراض الإصابة بفيروس كورونا الجديد.

وقال فلاديمير نيكيفوروف، رئيس قسم الأمراض الوبائية في جامعة الطب التي تحمل اسم الطبيب الروسي بيروغوف، على شبكة التلفزيون الروسي إن المصابين بفيروس كورونا الجديد يظهر عندهم السعال وترتفع درجة الحرارة ويعانون من عسر التنفس، ويظهر الألم في الصدر، وأشار إلى أن الأمر يحتاج إلى التحاليل المخبرية لتأكيد الإصابة بفيروس كورونا لأن الأعراض المذكورة هي نفس أعراض الالتهاب الرئوي.