على طريق الديار

حسنا فعلت القوى الامنية بمنع المشاغبين والمندسين من الوصول الى ساحات التظاهر السلمية، وهي تكون بذلك حافظت على الطابع الديموقراطي للبنان والذي يسمح به دستوره بحق التظاهر السلمي دون التعرض للاملاك العامة ولحرية الآخرين بالتنقل وابداء الرأي بكل حضارة.

لبنان يحتاج الآن الى الاستقرار كي تنهض الحكومة الجديدة بالاقتصاد الوطني وتعالج الازمة الحادة التي يعاني منها الوطن.