أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني محمد أشتية، أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيبحث خلال لقائه الرئيس الروسي موضوع الاحتلال الإسرائيلي والانتخابات في فلسطين والوضع في سوريا.

وقال أشتية في لقاء مع وكالة "سبوتنيك": "رئيسنا صديق للرئيس بوتين... وسياسيا تتوافق وجهات نظرنا فيما يتعلق بإنهاء الاحتلال وإقامة دولة فلسطين داخل حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية. لذلك، سيتحدثا عن هذه القضايا، وكذلك كيف سيتطور الوضع في الشرق الأوسط بعد الانتخابات في 2 مارس".

وتابع: "كما سيتطرق الرئيسان إلى القضايا الإقليمية المتعلقة بسوريا ولبنان. هذا مهم للغاية بالنسبة لنا، لأنه لا يزال هناك الكثير من اللاجئين الفلسطينيين في سوريا ولبنان".

أعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أمس الاثنين، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وخلال زيارته إسرائيل، سيقوم بزيارة بيت لحم حيث يلتقي القيادة الفلسطينية.

وقال بيسكوف للصحفيين ردا على سؤال عما إذا كان بوتين يعتزم زيارة بيت لحم: "نعم، من المقرر أيضاً الاجتماع مع القيادة الفلسطينية".

وأفادت أنباء، في وقت سابق، أنه من المتوقع أن يزور الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، فلسطين يوم 23 كانون الثاني/يناير الجاري.

دافوس - سبوتنيك.