استقبل الرئيس المكلف الدكتور حسان دياب في منزله في تلة الخياط عضو لجنة الشؤون المالية في مجلس الشيوخ الفرنسي السيدة ناتالي غوليت يرافقها الدكتور عمر حرفوش ووفد قانوني واقتصادي ضم أعضاء من «ملتقى حوار وعطاء بلا حدود» هم: الدكتور نبيل نجيم والدكتور علي زبيب والدكتور عماد عكوش، حيث عرض معه شؤونا مالية واقتصادية.

ونقل الوفد تحيات أعضاء «ملتقى حوار وعطاء بلا حدود» ومنسقه الدكتور طلال حمود واعتذاره عن المشاركة لوجوده خارج لبنان.

وفي ختام اللقاء اعتبرت غوليت اجتماعها بالرئيس دياب «فرصة ثمينة ومثمرة لتبادل الآراء، وقد لمسنا تفهمه الكبير للموضوع، واعادة الاموال المنهوبة أمر في غاية الاهمية بالنسبة للبنان»، وأوضحت أنها عرضت بعض الافكار «من أجل تعاون بين لبنان وفرنسا على صعيد القضاء المالي حتى تسير الامور على الخط الصحيح».

ولفتت غوليت «الى الخبرات الكبيرة والمتطورة جدا عند الاوروبيين على صعيد الاموال كالتهرب الضريبي وتبييض الاموال وغيرها من الامور المتعلقة بالمال والضرائب، وخصوصا إذا كان يتعلق بمسؤولين في الدولة»، وقالت: «هذه الخبرات بتعاوننا يمكن الاستفادة منها لما فيه مصلحة بلدكم لبنان».

وأوضح صاحب مبادرة استعادة الاموال اللبنانية المنهوبة الى الخارج في البرلمان الاوروبي السيد عمر حرفوش أنه اتى الى لبنان من اجل التواصل مع الرئيس دياب بما يتعلق بهذا الموضوع، مشيرا الى ما قام به في هذا الخصوص والخطوات التي سيقوم بها قريبا.

ولفت الى أن «الرئيس دياب أعرب عن اهتمامه الكبير ومتابعته وتشجيعه».