رأى النائب قاسم هاشم عبر حسابه على «فايسبوك»، أن «الأزمات تتراكم وتتوسع حدودها، والناس في حيرة من أمرهم في ظل حالة التفلت التي طالت كل شيء، وهم قلقون ويعيشون اليأس والإحباط بسبب غياب المعنيين عن مسسؤوليتهم، ومنشغلون في التفتيش عن المكاسب في جنة الحكومة ودوائرها، تاركين اللبنانين لقدرهم».

وقال: «آن الأوان لصحوة ضمير للبدء بمسيرة الإنقاذ قبل الانهيار الكامل. وجود حكومة مسسؤولة لم يعد ترفا، أصبح ضرورة وطنية لانتشال الوطن واللبنانيين من الواقع المهترىء، فالحديث عن التردي لم يعد يتوقف على قطاع أو شريحة، بل أصبح شاملا كاملا».