لفت وزير الأشغال العامة والنقل في حكومة تصريف الأعمال يوسف فنيانوس، بعد لقائه البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، في الصرح البطريركي في بكركي، في زيارة معايدة نقل خلالها أيضًا معايدة رئيس «تيار المردة» سليمان فرنجية بعيد الميلاد المجيد وحلول السنة الجديدة. واستبقى الراعي فنيانوس والوفد الى الغداء.

وقال فنيانوس: «زيارتنا كانت مناسبة ايضا لعرض الأوضاع العامة التي تمر بها البلاد، ومن هذا الصرح أتوجه بنصيحة لكل من يتعاطى الشأن العام، بأن يستمع إلى عظات غبطته وبشكل خاص عظة الأحد. وعلى الرغم من أن صاحب الغبطة لا يتعاطى الشأن السياسي، إلا أن كلامه يوضح ما هو المطلوب من المسؤولين ومن أصحاب الضمائر لخلاص البلد، ويظهر مصير وطننا إذا ما إستمرينا على هذا المنوال. إستمعت الى توجيهات غبطته وعرضت معه وجهة نظرنا في الأمور المطروحة على الساحة اللبنانية، كما عرضنا لأعمال وزارة الأشغال العامة في ظل وضع الموازنة الراهن، والى موضوع تشكيل الحكومة».