الراعي : للخروج من الأزمة وتشكيل حكومة سريعاً

استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، قبل ظهر أمس، وفدا من المركز الماروني للتوثيق والأبحاث برئاسة المطران سمير مظلوم، وشكر «للوفد جهوده وتضحياته، خصوصا في مجالي الدراسات والاستشارات واقتراحات الحلول، في ظل الأوضاع المأسوية الراهنة، من بطالة وإفلاس، بانتظار الخروج من هذه الأزمة وتشكيل حكومة في أقرب وقت ممكن».

ثم دار نقاش تمحور حول الوضع السياسي والاقتصادي والمعيشي ومدى تأثيره على الحياة اليومية للبنانيين، ومدى أهمية صلاة مسبحة الوردية اليومية التي يترأسها الراعي. كما تم التطرق إلى موضوع ارتفاع نسبة هجرة الشباب لمتابعة تعليمهم في الخارج ووجود بلدان جديدة تستقطب الشباب، وهو أمر في غاية الخطورة إذ سيساهم في ارتفاع نسبة هجرة الشباب اللبناني.

وكان مظلوم، قد ألقى في بداية اللقاء، كلمة أثنى فيها على «جهود أعضاء اللجان، إذ يكرسون وقتهم وعملهم للتكاتف والتضامن مع الكنيسة في مواجهة الظروف التي تمر بها البلاد».

بعد الظهر، استقبل الراعي سفير إيطاليا ماسيمو ماروتي في زيارة وداعية مع انتهاء مهامه الديبلوماسية في لبنان.

والتقى الراعي مساء، الأمين العام لمجلس كنائس الشرق الأوسط الدكتورة ثريا بشعلاني على رأس وفد، وتم التداول في الإعداد للجمعية العامة، التي ستعقد خلال أيلول المقبل.