اتسم بيان لقاء المرجعيات الروحية العكارية ورؤساء البلديات والفاعليات في مقر دائرة اوقاف عكار الاسلامية بالموضوعية الى حد بعيد،كما اتسم بكثير من الهدوء غير المستفز لاحد رغم ان المطلب الشعبي العام كان يطمح لان يكون بيانا يضع النقاط على الحروف وخطة تضع حلا لما تشهده عكار من فوضى على الطرقات التي تقطع بين يوم وآخر وتستباح الشوارع لايام حتى باتت دورة الحياة اليومية في حالة تشابه الشلل مع فوضى اتاحت لعصابات ان تمارس الخوات وعمليات سلب وقد ازدادت النقمة في كافة انحاء المنطقة خاصة حين تعزل عكار كليا عن بقية المناطق.

قد يكون للمرجعيات الروحية والبلدية اسبابها في اعتماد الاسلوب الهادىء في بيانهم وفي الاشارة الى ما يعنيه المواطنون ودفع باللقاء الى دعوة الحراك للحفاظ على سلمية الحراك وعدم المس بالمؤسسات العامة والخاصة والاضرار بمصالح الناس ومع التعامل الايجابي والتعاون مع الجيش والقوى الامنية...

غير ان هذا البيان وما احتواه من بنود اتسمت بالحكمة والهدوء لم يرق للناشطين في ساحات عكار وكان لافتا ما ورد في بيانهم على بيان المرجعيات مما اوحى بعدم الرغبة في التجاوب مع بنود لقاء المرجعيات لا سيما لجهة فتح الطرقات وعدم اقفالها لما تسببه من انعكاسات سلبية على حياة الناس وان الضغوط التي تمارس في الشارع تطال فقط المواطنين دون أن تطال الطبقة السياسية الفاسدة...

وكان لافتا في الرد على المرجعيات نقده لخطاب المرجعيات الروحية ودعوتهم الى الاقتداء بتعاليم المسيح والنبي...

ليس في عكار من يتحدث حاليا عن الثورة الا ويشير الى أن المواطن العكاري وحده يدفع الثمن وان قطع الطرقات واقفال المؤسسات لن تهز اركان الطبقة السياسية بل ولن تعير هذه الطبقة اهتماما لعكار سواء قطعت طرقات ام لم تقطع...

وان عكار المتسمة بالحرمان تزداد حرمانا واصبحت اكثر تأثرا من ذي قبل منذ 85 يوميا.

ثمة اسئلة عديدة يطرحها العكاريون وينتظرون اجابات عليها:

- اولا: لمصلحة من عزل عكار عن بقية المناطق اللبنانية؟

- ثانيا: لمصلحة من اقفال المؤسسات العامة والخاصة وتوفير المبررات لمؤسسات مصرفية وخاصة كي تقفل ابوابها الى غير رجعة؟

- ثالثا: لمصلحة من تعطيل الدوائر وشل حركة الحياة اليومية والتجارية في عكار وعرقلة وصول شاحنات توزيع المواد الغذائية والاستهلاكية؟

- رابعا: كيف تدار ثورة ترفض الرأي الآخر والتحاور؟

اسئلة وتساؤلات والقضية اكبر من أن تجد حلا في ظل ما يعانيه العكاريون من حرمان يراكم حرمانا بفعل حراك مشوب برؤية مشوشة دفعت بالبعض الى التراجع اثر ما اعترت مسيرة الحراك في عكار من مطبات ومن فوضى وعقبات...