طالب رئيس مجلس النواب العراقي، محمد الحلبوسي، صباح اليوم الاثنين 30 ديسمبر/كانون الأول، بحماية البعثات الدبلوماسية وقوات التحالف الدولي الموجودة على الأراضي العراقية.

 وأشار الحلبوسي، في بيان، إلى أنه على الجميع ضبط النفس، وعدم التصعيد لأي سبب.

وجدد رئيس مجلس النواب العراقي، في بيانه، الدعوة لأن تكون جميع القوات تحت إمرة القائد العام للقوات المسلحة العراقية.

وطالب رئيس مجلس النواب العراقي كافة الأطراف بضبط النفس، مؤكدا على ضرورة الالتزام بتوفير الحماية للبعثات الدبلوماسية وقوات التحالف الدولي التي تتواجد على الأراضي العراقية، وذلك على خلفية القصف الأميركي الذي استهدف مواقع للحشد الشعبي في البلاد.

وذكر بيان للمجلس، "استنكر رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي الاعتداء الذي تعرضت له قطعات من الحشد الشعبي، والذي أوقع عددا من الشهداء والجرحى، معتبرا هذا الاستهداف انتهاكا لسيادة العراق".

وأضاف البيان "في الوقت الذي نطالب الجميع بضبط النفس؛ نجدد دعوتنا بأن تكون جميع القوات تحت إمرة القائد العام للقوات المسلحة".

وأكد رئيس المجلس "على ضرورة الالتزام بتوفير الحماية للبعثات الدبلوماسية وقوات التحالف الدولي التي تتواجد على الأراضي العراقية بطلبٍ وموافقةٍ من الحكومة، وأن تتوحد الجهود لإكمال الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي".

سبوتنيك