صرح وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، بأن روسيا قلقة من التوترات المتزايدة التي تشهدها منطقة الخليج، وبأن الغرب وبشكل مصطنع يحاول تصعيد الموقف.

قال وزير الخارجية الروسي خلال لقاء نظيره الإيراني، محمد جواد ظريف، إن روسيا تشعر بالقلق إزاء التوتر المتزايد في منطقة الخليج، والذي يزيد من حدته الغرب بشكل مصطنع.

كما تحدث لافروف خلال لقائه وزير الخارجية الإيراني، عن منع إنهيار خطة العمل المشتركة.

وقال لافروف: " كما نعلم تمت الموافقة على مشروع خطة العمل المشتركة بقرار من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، ولكن نعلم كيف خرجت الولايات المتحدة من هذا المشروع بطريقة فيها الكثير من الغطرسة، في الوقت الذي تحاول منع الأعضاء من تنفيذ قراراته".

من جهته علق وزير الخارجية الايراني، قائلا: "اليوم نعمل على تبادل الأفكار والآراء التي تمكننا من العمل على منع انهيار هذا المشروع".

في عام 2015 ، أعلنت الدول الست (بريطانيا العظمى وألمانيا والصين وروسيا والولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا) وإيران عن تحقيق خطة العمل الشاملة المشتركة.

وينص الاتفاق على رفع العقوبات مقابل تقييد البرنامج النووي الإيراني، إلا أن الاتفاقية استمرت في شكلها الأصلي ثلاث سنوات، وفي مايو/أيار 2018، أعلنت الولايات المتحدة انسحابا أحاديا منها واستعادة فرض العقوبات الصارمة ضد إيران، لتعلن إيران التخفيض التدريجي لالتزاماتها بموجب الاتفاق.