أعلن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي، اليوم الاثنين، أن اثنين من الروس المحتجزين لمحاولتهم تنظيم هجوم إرهابي في سان بطرسبرغ في عطلة رأس السنة الجديدة قد اعترفوا بالتهم الموجهة إليهم.

كما أعلنت وكالة الاستخبارات الروسية، يوم أمس الأحد، أنه تم إحباط العمل الإرهابي، بفضل معلومات من زملاء من الولايات المتحدة. وفقا لخطة الإرهابيين، كان من المفترض أن يحدث، الهجوم، في مكان مزدحم في عطلة رأس السنة.

وجاء في البيان الصحفي: "تم العثور على مواد تؤكد تحضيرهم للهجمات لديهم. إنهم يعترفون".

تم فتح قضية جنائية بموجب مادة "المشاركة في أنشطة منظمة إرهابية".

ونشر جهاز الأمن الفيدرالي شريط فيديو يظهر فيه كيف يؤدي أحد المعتقلين يمين الولاء للتنظيم الإرهابي "داعش". وكان اليمين باللغة العربية، وكان وجهه مغطى.

وشكر الرئيس الروسي نظيره الأمريكي على المعلومات التي تم تقديمها من خلال الأجهزة الأمنية، التي ساعدت على إحباط أعمال إرهابية في روسيا.