تحدثت وسائل الإعلام الفرنسية عن التعاون بين روسيا وفرنسا في المجالات المتعلقة باستخدام الذكاء الاصطناعي.

لفتت صحيفة "Les Echos" الفرنسية، الانتباه إلى اتفاق التعاون الاستراتيجي الذي تم التوصل إليه مؤخرًا بين مختبر علم النانو الروسي و"Linagora" الفرنسي، الذين يخططان لوضع خريطة طريق في مجال الأبحاث والتطورات التكنولوجية في الذكاء الاصطناعي.

قال رئيس "Linagora"، ألكسندر زابولسكي، إن كلا الشركتين "أبطال" في مجال البرمجيات الحرة، ولديهما "دعم حكومي". الشركات تنوي تبادل نتائج البحوث. إنها تريد تطوير "خدمات المساعدة الصوتية المستقلة عن قادة الصناعة في الولايات المتحدة".

كتبت "Les Echos" أن باريس دعت إلى الشفافية الكاملة في التبادل. بالإضافة إلى ذلك، تعتقد السلطات الفرنسية أن الأطراف يجب أن يكون لديها فهم مشترك لحرية الإنترنت والأمن السيبراني.

يذكر أن الرئيس فلاديمير بوتين كان قد أعلن في مؤتمر صحفي كبير، أن تطوير الذكاء الاصطناعي هو مسألة تتعلق بالأمن القومي وبقاء روسيا.