ارتفعت حصيلة ضحايا التفجير الانتحاري الذي ضرب منطقة أفغوي، جنوب غربي العاصمة الصومالية، مقديشو إلى 71 قتيلا و60 جريحا.

القاهرة - سبوتنيك. ونقل "راديو دالسان" المحلي عن المتحدث باسم مستشفى المدينة، قوله، إن "المستشفى استقبل 71 جثة و60 جريحا؛ إثر التفجير الانتحاري الذي وقع أمام مكتب للضرائب بأفغوي، جنوب غربي مقديشو، صباح اليوم، السبت".

فيما نقل الراديو أنباء أولية عن وصول عدد القتلى جراء التفجير إلى نحو 90 قتيلا.

وفي وقت سابق من صباح اليوم، السبت، أعلن المتحدث باسم وزارة الإعلام والثقافة والسياحة في الحكومة الفيدرالية الصومالية، إسماعيل مختار عمر، مقتل أكثر من 26 شخصاً وإصابة 60 آخرين جراء تفجير العاصمة، مقديشو.

وأضاف إسماعيل مختار عمر: "عدد قتلى الانفجار الذي وقع في وقت مبكر من صباح اليوم عند نقطة تفتيش مرشح للارتفاع"، وفق وكالة الأنباء الصومالية.

وأدى الانفجار إلى مقتل العديد من طلاب جامعة بنادر، أثناء مرور حافلتهم في موقع الحادث وقت الإنفجار.

ووقع الإنفجار في وقت مبكر أثناء ذهاب معظم المواطنين إلى أماكن عملهم وتعليمهم، ما يرفع نسبة الخسائر البشرية، فيما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير حتى اللحظة، إلا أن أصابع الاتهام تشير إلى حركة الشباب الصومالية المسلحة.