ذكرت مجلة "بيبي آند فاميليه" الألمانية، المعنية بشؤون الأسرة والطفل، أنه من غير الصحي أن يستحم الرضع بشكل يومي، لأن بشرتهم حساسة للغاية، وهي أكثر رقة من بشرة البالغين بنسبة 30 بالمئة تقريبا.

وأضافت أن حساسية بشرة الرضع ترجع إلى عدم اكتمال نمو حاجز الحماية الطبيعي بالبشرة، ومن ثم تتعرض للجفاف على نحو أسرع في حال الاستحمام بشكل يومي.

واعتبرت المجلة أنه بناء على ذلك، ينبغي ألا يزيد معدل استحمام الطفل الرضيع عن 3 مرات أسبوعيا.

وأوضحت أنه يكفي مع البشرة العادية استخدام ماء صاف، مع إمكانية استخدام جل استحمام لطيف على البشرة مخصص للرضع.

وفي حال البشرة الجافة، يمكن الاستحمام باستخدام زيت اللوز، حيث إنه يعمل على ترطيب البشرة ويمنحها ملمسا ناعما كالحرير.

ومن المهم ألا تزيد درجة حرارة الماء عن 37 درجة مئوية، وألا تزيد مدة الاستحمام عن 10 دقائق.

وللعناية السليمة ببشرة الرضع، ينبغي استعمال مستحضرات العناية الخالية من المواد الحافظة والمواد العطرية، نظرا لأنها قد تتسبب في تهيج بشرة الرضيع وإصابتها بالحساسية.

المصدر: سكاي نيوز