على طريق الديار

منذ 40 عاما والشعب اللبناني يتعذب، 15 سنة حروب وقصف واسلحة بينها حرب السنتين الأشد ذبحا وفتكا وقتلا وخطفاً وتدميراً قرى ومدن وما ان ارتاح لبنان فترة حتى جاءته عاصفة تشبه الزلزال هي عاصفة اقتصادية مالية نقدية ولولا بطولة حاكم مصرف لبنان رياض سلامة لانهارت العملة الوطنية وخرجت الودائع المصرفية من لبنان.

هكذا الرجال من أمثال رياض سلامة حاكم مصرف لبنان يتحمل المسؤولية عندما تغيب السلطة من أعلى رأس الى مجلس النواب ومجلس الوزراء الى المؤسسات.

اعداء رياض سلامة يقتلهم الحسد ويهاجمونه ولكن الحاكم رياض سلامة بطل الشـعب اللبـناني.

سيسجله التاريخ بطل الشعب اللبناني