لا يتوقف الحديث عن الريحان عند مذاقه المميز ورائحته العطرية التي لا يقاومها الكثيرون، بل عن فوائده الصحية الجمة والقيمة، وذلك بفضل احتوائه على كميات هائلة من مضادات الأكسدة التي تحمي من كثير من الأمراض. إليكم فيما يلي مجموعة من فوائده:

علاج مشاكل المعدة

يساعد تناول مشروب الريحان الدافئ في علاج تشنجات المعدة والتخلص من الغازات والطفيليات المعوية وفقدان الشهية، كما أنه يساعد في تحسين كفاءة الكلى ومنع احتباس السوائل.

التخلص من الكوليسترول

يساعد أيضاً مشروب الريحان في خفض نسبة الكوليسترول الضار بالدم.

مضاد للالتهاب

يكتظ الريحان بمضادات الأكسدة التي يمكن أن تساعد في تحسين أعراض التهاب المفاصل، القولون العصبي، وسائر حالات الالتهاب الأخرى، وذلك بفضل احتوائه على مادة بيتا كاروفيلين ذات الخصائص المضادة للالتهاب والأكسدة والتي تعمل أيضاً بمثابة المضادات الحيوية.

مكافحة السرطان

بفضل احتوائه على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة، يساعد الريحان في تقليص حجم الأورام السرطانية عن طريق تثبيط بيروكسيد الدهون الناجم عن الجذور الحرة، كما أنه يمنع تكوين هرمون هيدروجين اللاكتات، وهو إنزيم يساعد في تكون الأورام.

تحسين صحة القلب

يساعد الريحان في تحسين صحة القلب والأوعية الدموية، وذلك بفضل احتوائه على الماغنيسيوم، كما أن تناول الكثير من الريحان يساعد في تنظيم ضربات القلب وخفض ضغط الدم وكذلك منع أمراض القلب المتعلقة بالشريان التاجي.

هذا بالإضافة إلى كونه مصدرا جيدا لفيتامين C والكالسيوم والبوتاسيوم والحديد.

المصدر: العربية