غداً: ريال سوسييداد ــ برشلونة وليفربول ــ واتفورد

الأحد: فالنسيا ــ ريال مدريد وأرسنال ــ مانشستر سيتي

يبدو أن توقعات ما قبل بداية الموسم، بشأن صراع ثنائي على لقب الدوري الإنكليزي الممتاز، كانت صحيحة، لكن التغيير الوحيد هو أن ليستر سيتي وليس مانشستر سيتي ينافس ليفربول.

ولو فاز ليستر على ضيفه نوريتش سيتي المتعثر، غداً السبت، سيمدد الفريق سلسلة انتصاراته في الدوري إلى تسع مباريات متتالية، وسيتقدم بتسع نقاط على فريق المدرب بيب غوارديولا، حامل اللقب.

ومن المتوقع أن يخوض ليفربول مواجهة سهلة ضد واتفورد، باستاد أنفيلد، غداً السبت أيضا، ليعزز سجله الخالي من الهزيمة إلى 34 مباراة.

لكن لو فاز ليستر سيحافظ على تأخره بفارق ثماني نقاط، عن فريق المدرب يورغن كلوب.

وفي الوقت ذاته، ربما ينهي مانشستر سيتي الأسبوع وهو يتأخر بفارق 17 نقطة عن ليفربول، لو خسر أمام مستضيفه أرسنال بعد غد الأحد.

وربما يتساوى تشلسي صاحب المركز الرابع مع سيتي، لو تغلب على بورنموث المتراجع غداً السبت.

وسيسعى مانشستر يونايتد صاحب المركز الخامس إلى مواصلة صحوته، بعد غد الأحد، عندما يستضيف إيفرتون الذي من المتوقع أن يخوض المباراة الثانية، تحت قيادة دنكان فيرغوسون المدرب المؤقت، الذي تولى المسؤولية بعد إقالة ماركو سيلفا.

وفي الأسبوع الماضي، قال مانويل بيليغريني مدرب وست هام يونايتد، إنه لا يشعر بالقلق بشأن صراع الهبوط، لكن لو خسر أمام مستضيفه ساوثمبتون صاحب المركز 18، سيتراجع إلى منطقة الخطر.

وأحرز ليستر 25 هدفا خلال انتصاراته الثمانية على التوالي، واهتزت شباكه ثلاث مرات فقط.

والفوز على نورويتش، صاحب المركز قبل الأخير، سيضعه في موقف جيد قبل مواجهة مانشستر سيتي وليفربول، خلال فترة عيد الميلاد.

وساهمت أهداف جيمي فاردي في انتصارات ليستر، إذ يتصدر المهاجم المخضرم قائمة هدافي الدوري برصيد 16 هدفا.

وهز فاردي الشباك في آخر ثماني مباريات، ويحتاج للتسجيل في الثلاث مواجهات المقبلة، ليعادل رقمه القياسي الذي حققه قبل أربعة أعوام، خلال الموسم الذي حصد فيه ليستر اللقب.

ولم يعد من الممكن استبعاد فريق المدرب بريندان رودجرز، من سباق المنافسة على اللقب.

وكان بول ميرسون، المحلل بشبكة «سكاي سبورتس»، من بين الكثير من الخبراء الذين غيروا موقفهم.

وقال «أعتقد أننا كنا نتعامل بعدم احترام مع ليستر مؤخرا، علينا الانتباه إليه الآن.. لو ذهب إلى استاد الاتحاد وحقق الفوز (على مانشستر سيتي)، ستبدأ المنافسة، لأنه سيستضيف ليفربول».

وأضاف «لا أقول إن ليستر سيفوز باللقب، حيث يبدو أن ليفربول من الصعب اللحاق به، لكن ليستر سيطارده حتى النهاية».

والعامل الآخر في صالح ليستر، هو الجدول الصعب لليفربول في ظل الإصابات.

وخرج المدافع ديان لوفرين مصابا من مواجهة سالزبورغ، يوم الثلاثاء الفائت، لينضم إلى الغائبين جويل ماتيب وفابينيو.

وعبر ليفربول سالما إلى دور الستة عشر بدوري الأبطال، لكنه سيخوض مباراة في دور الثمانية بكأس رابطة الأندية الإنكليزية، قبل أن يسافر إلى الدوحة للمشاركة في مونديال الأندية.

وستكون مباراته التالية في الدوري بعد واتفورد، عندما يحل ضيفا على ليستر.

ويبدو ليفربول أقرب من أي وقت مضى من الظفر بلقب الدوري الغائب عن خزائنه منذ 30 عاما، الا أن ذلك لم يحد من طموحاته القارية والرغبة في الدفاع عن لقبه في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وتخطى فريق المدرب الالماني يورغن كلوب عقبة مضيفه سالزبورغ النمسوي بصعوبة الثلاثاء الفائت بنتيجة 2-صفر، ليتصدر مجموعته الخامسة ويبلغ الدور ثمن النهائي من دوري الابطال.

وسيتجنب بذلك مواجهة بايرن ميونيخ الالماني، برشلونة الاسباني، يوفنتوس الايطالي، باريس سان جرمان الفرنسي ومواطنه مانشستر سيتي في سحب قرعة الدور الـ16 الاثنين المقبل، وضمن أيضا خوض لقاء الاياب على ملعبه في «أنفيلد».

ويستعد «الفريق الاحمر» لجدول مباريات مزدحم في كانون الاول الجاري سيخوض خلاله تسع مباريات في اربع بطولات مختلفة، بما فيها ربع نهائي كأس الرابطة الانكليزية ونصف نهائي كأس العالم للأندية في غضون يومين الاسبوع المقبل.

من المتوقع أن يزج كلوب بتشكيلة يافعة لمواجهة أستون فيلا خارج الديار في كأس الرابطة، فيما سيسافر الفريق الاول الى قطر لخوض نصف نهائي مونديال الاندية. وظهر ذكاء كلوب بالتغييرات العديدة التي أجراها في الآونة الاخيرة على التشكيلة الاساسية في المباريات من دون أن تشهد نتائج الفريق أي تراجع.

وقال مدرب بوروسيا دورتموند الالماني السابق «نعرف الجدول، نعرف أين علينا الذهاب - منذ ثلاثة أيام لعبنا مباراة صعبة، وأخرى منذ ستة ايام. وبعد اربعة ايام لدينا مواجهة صعبة جدا ومن ثم نسافر الى قطر (...) كل ذلك صحيح ولكن لا نتوقع أي تراجع».

وقد أراح كلوب المصري محمد صلاح والبرازيلي روبرتو فيرمينو خلال دربي «ميرسيسايد» أمام ايفرتون منتصف الاسبوع الماضي، وساهم البديلان لهما البلجيكي ديفوك أوريغي بهدفَيه والسويسري شيردان شاكيري بهدف بقيادة الفريق للفوز بنتيجة 5-2 وكانت المرة الاولى التي يسجل فيها ليفربول خمسة اهداف في مرمى جاره منذ 1982.

وأجرى كلوب سبعة تبديلات أخرى لمواجهة السبت أمام المضيف بورنموث حيث خرج ليفربول بالنقاط الثلاث اثر الفوز بنتيجة 3-صفر، وسجل كل من الغيني نابي كيتا وألكس أوكسلايد تشامبرلاين هدفا بعد مشاركتهما أساسيين.

وسجل كيتا مجددا الثلاثاء أمام فريقه السابق في سالسبورغ مانحا التقدم للضيوف بعد أن أهدر صلاح العديد من الفرص المحققة، علما ان المصري سجل الهدف الثاني بعد دقيقة واحدة فقط.

وسجل صلاح بعد خطأ دفاعي سمح له بالتوغل في الجهة اليمنى وتخطي الحارس قبل أن يسدد من زاوية صعبة جدا في الشباك الخالية برجله اليمنى. ورغم اضاعته للعديد من الفرص، يبدو المصري بحال جيدة بعد معاناته من اصابة في الكاحل حدّت من مستواه في الاسابيع الماضية.

وإذا ما نجح الدولي المصري في استعادة مستواه المعهود والارتقاء الى المستويات المميزة التي يقدمها زميله السنغالي ساديو مانيه هذا الموسم، قد يجد ليفربول نفسه مبتعدا في صدارة الـ«برميرليغ» مع عودة منافسات دوري الابطال العام المقبل.

ويبدو ليسر سيتي المتوج بطلا لانكلترا عام 2016 المنافس الاكبر لليفربول هذا الموسم، في ظل ابتعاد مانشستر سيتي بطل الموسمين الماضيين بفارق 14 نقطة عن الصدارة في المركز الثالث.

وحقق فريق «الذئاب» انتصاره الثامن على التوالي في الدوري المحلي الاسبوع الماضي بفوزه على أستون فيلا وهو رقم قياسي للنادي، ويمتلك في هذه المرحلة (16) نقاطا أكثر من المرحلة ذاتها حين حقق اللقب في موسم 2015-2016، الا انه يجد نفسه مبتعدا بفارق ثماني نقاط عن ليفربول في المركز الثاني.

وقال كلوب «يجب أن نعمل جاهدا لتحقيق ما نريد (...) أردنا بلوغ الدور التالي (من دوري الابطال)، كان ذلك مهما، ولم يكن مخططنا أن نكون في صدارة الدوري الانكليزي في ديسمبر الا انه من الرائع أن نكون (في هذا المركز)».

ولم يخسر كلوب أي مواجهة من مباراتين (ذهاب واياب) في البطولات الاوروبية منذ توليه منصب المدير الفني في ليفربول عام 2015، وبلغ خلال هذه الفترة المباراة النهائية في ثلاث مناسبات (مرتان في دوري الابطال ومرة في الدوري الاوروبي «يوروبا ليغ»).

ومن جهة أخرى، تبدو آمال مانشستر سيتي في لقب ثالث على التوالي بالدوري، أصبحت ضئيلة بعد الهزيمة في القمة يوم الأحد الفائت ضد جاره مانشستر يونايتد.

وقال إيلكاي غوندوغان، لاعب وسط الفريق، إن حامل اللقب يجب أن يستعيد تركيزه.

وأضاف قبل الفوز على دينامو زغرب في دوري الأبطال، الأربعاء «في الحياة بشكل عام، لو كنت ناجحا وفزت بالعديد من الأشياء، فإنك قد تفقد تركيزك في بعض الفترات».

وتابع «كل لاعب يجب أن يتحمل المسؤولية، للوصول إلى أفضل ما لديه مرة أخرى».

وفي ما يلي برنامج المباريات بتوقيت بيروت:

- السبت:

ليفربول - واتفورد (الساعة 14.30)

تشلسي - بورنموث (الساعة 17.00)

ليستر سيتي - نوريتش سيتي (الساعة 17.00)

بيرنلي - نيوكاسل يونايتد (الساعة 17.00)

شيفيلد يونايتد - أستون فيلا (الساعة 17.00)

ساوثمبتون - وست هام يونايتد (الساعة 19.30)

- الأحد:

مانشستر يونايتد - ايفرتون (الساعة 16.00)

ولفرهامبتون - توتنهام هوتسبر (الساعة 16.00)

أرسنال - مانشستر سيتي (الساعة 18.30)

- الاثنين:

كريستال بالاس - برايتون (الساعة 21.45)

} اسبانيا }

في ما يلي برنامج مباريات المرحلة 17 من بطولة اسبانيا في كرة القدم بتوقيت بيروت:

- الجمعة:

ديبورتيفو ألافيس - ليغانيس (الساعة 22.00)

- السبت:

غرناطة - ليفانتي (الساعة 14.00)

ريال سوسييداد - برشلونة (الساعة 17.00)

أتلتيك بلباو - إيبار (الساعة 19.30)

أتلتيكو مدريد - أوساسونا (الساعة 22.00)

- الأحد:

خيتافي - بلد الوليد (الساعة 13.00)

سلتا فيغو - ريال مايوركا (الساعة 15.00)

اسبانيول - ريال بيتيس (الساعة 17.00)

اشبيلية - فياريال (الساعة 19.30)

فالنسيا - ريال مدريد (الساعة 22.00)

} ألمانيا }

في ما يلي برنامج مباريات المرحلة 15 من بطولة ألمانيا في كرة القدم بتوقيت بيروت:

- الجمعة:

هوفنهايم - أوغسبورغ (الساعة 21.30)

- السبت:

بايرن ميونيخ - فيردر بريمن (الساعة 16.30)

هرتا برلين - فرايبورغ (الساعة 16.30)

كولن - باير ليفركوزن (الساعة 16.30)

ماينتس - بوروسيا دورتموند (الساعة 16.30)

بادربورن - يونيون برلين (الساعة 16.30)

فورتونا دوسلدورف - لايبزيغ (الساعة 19.30)

- الأحد:

فولفسبورغ - بوروسيا مونشنغلادباخ (الساعة 16.30)

شالكه - أينتراخت فرانكفورت (الساعة 19.00)

} ايطاليا }

في ما يلي برنامج مباريات المرحلة 16 من بطولة ايطاليا في كرة القدم بتوقيت بيروت:

- السبت:

بريشيا - ليتشي (الساعة 16.00)

نابولي - بارما (الساعة 19.00)

جنوى - سمبدوريا (الساعة 21.45)

- الأحد:

هيلاس فيرونا - تورينو (الساعة 13.30)

ميلان - ساسولو (الساعة 16.00)

بولونيا - أتالانتا (الساعة 16.00)

يوفنتوس - أودينيزي (الساعة 16.00)

روما - سبال (الساعة 19.00)

فيورنتينا - انتر ميلان (الساعة 21.45)

- الاثنين:

كالياري - لاتسيو (الساعة 21.45)

} فرنسا }

في ما يلي برنامج مباريات المرحلة 18 من بطولة فرنسا في كرة القدم بتوقيت بيروت:

- الجمعة:

ليل - مونبلييه (الساعة 21.45)

- السبت:

ميتز - مرسيليا (الساعة 18.30)

تولوز - ستاد ريمس (الساعة 21.00)

ستاد بريست - نيس (الساعة 21.00)

أميان - ديجون (الساعة 21.00)

أنجيه - موناكو (الساعة 21.00)

نيم أولمبيك - نانت (الساعة 21.00)

- الأحد:

بوردو - ستراسبورغ (الساعة 16.00)

ليون - رين (الساعة 18.00)

سانت اتيان - باريس سان جرمان (الساعة 22.00)