تصدرت بعض الأحداث، المشهد في الدوري الاسباني خلال الأسبوع الحالي، ولعل أبرزها خطف ليونيل ميسي قائد برشلونة للأضواء، وصولًا لبعض العقود التي تم تجديدها.

وانفرد ميسي بالرقم القياسي لعدد مرات الفوز بجائزة الكرة الذهبية المقدمة من مجلة فرانس فوتبول الفرنسي.

وحصد ميسي، جائزة الكرة الذهبية لعام 2019، ليرفع رصيده إلى 6 ألقاب متفوقا على ملاحقه المباشر كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس، الذي توج بها 5 مرات.

واحتفل ميسي بهذا التتويج عبر تسجيله لثلاثية أمام أنصاره في الفوز 5-2 على ريال مايوركا السبت الماضي.

كما فاز البرغوث بجائزة لاعب الشهر في الليغا، نظرا لأدائه المبهر خلال تشرين الثاني الماضي.

وارتقى ميسي لصدارة هدافي الليغا هذا الموسم، ليصل إلى 12 هدفا بفارق هدف عن أقرب ملاحقيه كريم بنزيما (11 هدفا).

وعلى الرغم من بلوغ قائد ريال بيتيس خواكين 38 عامًا، فإنه لا يزال قادرا على صنع المعجزات على أرضية الملعب.

وسجل خواكين، 3 أهداف في غضون 20 دقيقة بملعب بينيتو فيامارين، لمساعدة فريقه على هزيمة أتلتيك بيلباو بنتيجة 3-2.

وخاض ليفانتي، مباراة ديربي فالنسيا، علما بأنه لم يخسر في أرضه أمام جاره فالنسيا منذ سنة 2012، لكن الأمور تغيرت الآن.

وعلى الرغم من تقدم ليفانتي بنتيجة 2-0، حقق فالنسيا ريمونتادا تاريخية ليفوز على أصحاب الأرض بنتيجة 4-2.

وقد لعب الفريق الأبيض مباراة الديربي الثانية له خلال أسبوع، بعد أن ألحق الهزيمة بجاره فياريال في الجولة السابقة.

وتُمنح جائزة «زامورا» لحارس المرمى الذي تلقت شباكه أقل عدد من الأهداف في موسم الليغا، وقد فاز حارس مرمى أتلتيكو مدريد يان أوبلاك بهذه الجائزة خلال المواسم الأربع الماضية.

وحسب نتائج الجولة 16، يتصدر هذا الحارس قائمة المرشحين للفوز مرة أخرى بهذه الجائزة، حيث يحظى أتلتيكو مدريد بأفضل خط دفاع ولم تتلق شباكه إلا 10 أهداف.

وتعيش العاصمة مدريد، أجواء المصادقة على اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن التغير المناخي.

وقد أظهر ريال مدريد دعمه لهذا المؤتمر من خلال ارتدائه لطقم أخضر في مباراته ضد إسبانيول، لرفع التوعية بالقضايا التي تتم مناقشتها في هذه القمة المناخية.

وأعد أتلتيكو مدريد شريط فيديو خلال الأسبوع الماضي يتضمن الأحداث السعيدة التي عاشها هاري في نهاية الأسبوع.

ويتعلق الأمر بالطفل الإنكليزي هاري الذي يبلغ 8 سنوات من العمر، والذي يشجع أتلتيكو مدريد بالرغم من إصابته بمرض تشقق العمود الفقري.

وقد تمت دعوة هاري لحضور لقاء الفريق الأحمر والأبيض ضد برشلونة، حيث قضى وقتاً ممتعاً والتقى بالعديد من اللاعبين والمدربين.

واستضاف ليغانيس، نظيره سيلتا فيغو في مواجهة بين مدربين جديدين، ليحقق أغيري مدرب ليغانيس، أول فوز له مع الفريق في البطولة هذا الموسم.