أبدى مدرب أياكس أمستردام، إريك تين هاغ، حزنه الشديد بعد خسارة فريقه أمام فالنسيا الإسباني بهدف نظيف، ليودع الفريق الهولندي، منافسات دوري الأبطال، واصفا انتصار «الخفافيش» في أمستردام بأنه «معجزة».

وصرح تين هاغ عقب المباراة «المباراة كانت في أيدينا، خلقنا فرصا ولعبنا بين الخطوط، أعتقد أن الصحافة الإسبانية تتحدث عن معجزة لفالنسيا».

وأضاف «كرة القدم ليست عادلة دائما، لم نتمتع بالتوفيق المطلوب رغم المستوى الكبير الذي قدمناه، وقعنا في أخطاء ليست لها أهمية ولم نحسن استغلال فرصنا».

وتابع «كنا على وشك التأهل، أعتقد أننا كنا نستحق ذلك».

ويعد أياكس الفريق الوحيد الذي لم يتأهل لثمن النهائي رغم حصوله على 10 نقاط ليودع البطولة بفارق نقطة عن فالنسيا وتشلسي، ويتحول للمنافسة في الدوري الأوروبي.

وعلى ملعب يوهان كرويف أرينا، تقمص رودريغو مورينو دور البطولة وسجل هدف الفوز للخفافيش في الدقيقة 24.

وكتب الخروج، نهاية حزينة لعام رائع لأياكس في دوري الأبطال، بعد أن أطاح بيوفنتوس وريال مدريد في طريقه إلى الدور قبل النهائي الموسم الماضي، حيث خسر في الدقيقة الأخيرة أمام توتنهام هوتسبير.

».