أعلنت المديرة التنفيذية لرابطة منظمي الرحلات السياحة الروسية، مايا لوميدزه، اليوم الأربعاء، أن عدد السياح الروس الذين يزورون المنتجعات المصرية في 2019 سيبقى على مستوى العام السابق عند 120 ألف شخص.

وأكدت لوميدزه، خلال مؤتمر صحفي حول الوضع في قطاع السياحة، أن الروس يواصلون السفر إلى مصر، على الرغم من أن الرحلات المباشرة إلى المنتجعات في هذا البلد لا تزال مغلقة، مضيفةً أن "هؤلاء لا يتوجهون عبر منظمي الرحلات السياحية. وإنما يصل السياح إلى الغردقة وشرم الشيخ بأنفسهم، وذلك باستخدام رحلات عبر دول ثالثة".

وقالت لوميدزه "من الصعب تقييم تدفق السياح إلى مصر الآن، ونحن نحدد ذلك فقط عبر علامات غير مباشرة. في العام الماضي، زار نحو 120 ألف من الروس المنتجعات في هذا البلد. ومثل هذا التدفق بالكاد يمكن أن يُسمى جماعي. وتقريبا نفس العدد من السياح من روسيا سيزور مصر في عام 2019، مع وجود نسبة خطأ تقدر بـ 10 في المائة".

وأشارت إلى أنه في أفضل السنوات استضافت مصر من اثنين إلى ثلاثة ملايين سائح.

يذكر أن حركة الطيران المباشرة بين مصر وروسيا توقفت منذ نهاية تشرين الأول/ أكتوبر عام 2015، بعد تحطم الطائرة الروسية "إيرباص–321" التابعة لشركة "كوغاليم آفيا"، فوق سيناء المصرية.

هذا وقد استؤنفت رحلات الطيران بين القاهرة وروسيا في نيسان/ أبريل 2018، بينما لم تستأنف بعد رحلات الطيران العارض إلى منتجعات البحر الأحمر.

سبوتنيك