على طريق الديار

خلال 32 سنة صرف لبنان موازناته التي كانت بين 13 الى 15 مليار دولار على الرواتب وعلى مشاريع في البلاد، واهمها الـ11 ملياراً التي نالها الرئيس السنيورة ولم يضع لها حسابات وأبقاها على أوراق مخفية وتعتبر سرقة واضحة وقدم نصف المبلغ لتيار المستقبل مع توزيع على أحزاب اخرى واخذ هو النصف الآخر.

ومع ان لبنان صرف حوالى 400 مليار دولار ويجب ان تكون ضريبة الأرباح خلال 30 سنة حوالى 85 مليار دولار كانت 12 مليار دولار فقط، فمن سرق هذه الأموال؟