شاركت إحدى العاملات في شركة " ماكدونالدز" التايوانية قصتها في رحلة خسارة الوزن، والتي بدأت بعبارة مؤلمة من زميلها في العمل، حيث قال لها كيف تجرأت بالقدوم إلى العمل بالتنورة وهي تمتلك أرجلا سمينة.

وبلغ وزن الفتاة 64 كغ وطولها 155 سم، وكانت تشعر بالقلق المستمر بسبب مظهرها. وبعد الانتقادات التي وجهت لها، شعرت بحزن شديد.

ولكنها سرعان ما تمالكت نفسها، ووضعت لنفسها حمية خاصة. وبما أنها تعمل في مطعم للوجبات السريعة، كانت تتناول ثلاث وجبات يوميا، لكنها خسرت حوالي 10 كغ خلال ثلاثة أشهر.

وقد استبعدت من طعامها الحلويات، وشربت الكثير من السوائل، وبدأت في تناول الفطائر والهامبرغر (بدون خبز) والسلطات والبيض والدجاج بدون جلد.

وقال الفتاة "يجب الامتناع عن البطاطس المقلية، الآيس كريم، جلد الدجاج المقلي، خبز الهامبرغر، شوربة الذرة والمشروبات السكرية، أثناء الحمية".

وبعد مرور فترة، توقف وزنها عن الانخفاض، وهنا قررت إضافة التمارين الرياضية إلى النظام الغذائي، حيث بدأت بالجري ثلاث مرات في الأسبوع والمشي في صالة الألعاب الرياضية، وفق موقع "dcard".

وخسرت الفتاة 5 كيلوغرامات أخرى. والآن وصل وزن الفتاة 49 كغ وهي سعيدة كثيرا بالنتيجة، ووفقا لها فإنها لا تتناول أي حبوب لمنع الحمل أو أي مشروبات أخرى لفقدان الوزن.

وقالت الفتاة "عندما شاهدت الرقم 4 (دليل على وصل وزنها إلى حدود 40 كغ) على الميزان، نزلت دموعي من الفرحة".