ميا خان، أفغاني أبهر جميع من علم بقصته حيث يسافر لمسافة 12 كيلومترا لنقل بناته إلى المدرسة كل يوم.

وقطع خان المسافة على متن دراجة نارية بشكل يومي لنقل بناته إلى المدرسة، ثم ينتظرهن في الخارج حتى انتهاء اليوم الدراسي.

ويذهب ميا خان ببناته الثلاث كل يوم إلى مدرسة نورانية، تديرها اللجنة السويدية من أجل أفغانستان، ويؤكد أن تعليم بناته أمر مهم بالنسبة له لأنه لا توجد طبيبات في منطقتهن، ويريدهن أن يكن كذلك.

وقال ميا خان: "أنا لا أجيد القراءة والكتابة. وأعيش بأجر يومي، لكن تعليم بناتي له قيمة كبيرة بالنسبة لي لأنه لا يوجد طبيبة في منطقتنا.رغبتي الكبرى هي تثقيف بناتي مثل أبنائي".

وتقول روزي، إحدى بنات السيد خان الثلاث، إنها سعيدة لكونها قادرة على الدراسة والتعلم.