تواصل السباق المحموم بين صاحبي أفضل سجل هذا الموسم في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، مع تحقيق كل من متصدر المنطقة الشرقية ميلووكي باكس ومتصدر الغربية لوس أنجليس ليكرز فوزه الـ20 (مقابل ثلاث هزائم)، مع اقتراب موعد مواجهتهما المرتقبة.

فقد عزز ميلووكي باكس سجله في صدارة المنطقة الشرقية بفوزه الجمعة على لوس أنجليس كليبيرز 119-91، بينما عزز غريم الأخير، ليكرز، صدارته للمنطقة الغربية بفوز على بورتلاند ترايل بلايزرز 136-113.

وحقق ميلووكي على حساب ضيفه كليبيرز، فوزه الرابع عشر تواليا هذا الموسم، ورفع سجله الى 20 انتصارا في 23 مباراة، تساويا مع ليكرز.

وفي حال حافظ الفريقان على هذا الأداء، ستفصل بينهما نتيجة مباراتهما على أرض ميلووكي في 19 كانون الأول، والتي ستكون الأولى بينهما هذا الموسم.

وأتى فوز باكس بنتيجة كبيرة على حساب أحد الفرق المتوقع أن تكون ضمن دائرة المنافسة على لقب الموسم الحالي، أي كليبيرز الذي عزز صفوفه خلال الصيف بعدد من اللاعبين يتقدمهم كواهي لينارد الذي قاد تورونتو رابتورز الى تحقيق لقب الموسم الماضي.

لكن أفضل لاعب في موسم 2018-2019، اليوناني يانيس أنتيتيكونمبو، احتفل الجمعة بطريقة مثالية بعيد ميلاده الخامس والعشرين، فكان أفضل مسجل في المباراة مع 27 نقطة، وأضاف 11 متابعة وأربع تمريرات.

وقال اليوناني «نقدم كرة سلة رائعة حاليا (...) لا يهم ما اذا حققنا فوزين أو 14 فوزا تواليا، علينا فقط أن نواصل اللعب معا ونبقي على تواضعنا».

وهيمن باكس على اللقاء ولم يسمح لكليبيرز سوى بالتقدم بفارق ضئيل (أربع نقاط) خلال الربع الأول، قبل أن يمسك بزمام المبادرة ويتقدم وصولا الى تحقيق فارق بلغ 41 نقطة في الربع الأخير.

ولم يتمكن لاعبو كليبيرز من وقف اندفاع منافسيهم، واكتفى لينارد بتسجيل 17 نقطة مع خمس متابعات وأربع تمريرات حاسمة خلال نحو 30 دقيقة.

وعلّق مدرب لوس أنجليس دوك ريفز بالقول بسخرية «كان عيد ميلاد يانيس وبحثنا في المدينة عن هدية له. لم نجد واحدة لذا قدمنا له هذا (الفوز)»، مضيفا «هذا كل ما يمكنني قوله... لقد كان أداؤنا مروعا».

} الفوز الـ11 لليكرز خارج ملعبه }

وتلقى كليبيرز صاحب المركز الرابع في ترتيب المنطقة الغربية، خسارته السابعة في 23 مباراة، وابتعد بشكل إضافي عن غريمه ليكرز الذي قاده الثنائي المتألق ليبرون جيمس وأنطوني ديفيس ليكرز الى تحقيق فوزه الثالث عشر في آخر 14 مباراة، والـ20 إجمالا في 23 مباراة.

وسجل اللاعبان نحو نصف نقاط فريقهما خلال اللقاء الذي حقق فيه الفريق فوزه الحادي عشر تواليا في 12 مباراة خارج ملعبه، علما بأن خسارته الوحيدة خارج أرضه كانت أمام كليبيرز في المباراة الأولى.

وتلقى ليكرز خسارة على أرضه بنتيجة 100-114 أمام دالاس مافريكس في الأول من كانون الأول ، وحقق العلامة الكاملة في ثلاث مباريات خارج أرضه أمام دنفر ناغتس ويوتا جاز وبورتلاند، قبل أن يعود الى لوس أنجليس لاستضافة مينيسوتا تمبروولفز الأحد.

وقال جيمس «من الرائع أن نتمكن من الامساك بزمام الأمور في رحلة خارج أرضنا (...) الفوز، الخسارة، أو التعادل... أردنا أن نقدم كرة السلة التي يعرف بها ليكرز في هذه الرحلة، وتمكنا من النجاح في ذلك».

وكان ديفيس المنضم هذا الموسم الى ليكرز آتيا من نيو أورليانز بيليكانز، أفضل مسجل في المباراة مع 39 نقطة أضاف إليها تسع متابعات، بينما سجل جيمس 31 نقطة مع سبع متابعات وثماني تمريرات حاسمة.

وباستثناء بعض فترات الربع الأول، فشل بورتلاند في التقدم وأتاح لليكرز توسيع الفارق الى 27 نقطة في الربع الأخير، في ظل تألق كل من جيمس وديفيس وزميلهما كايل كوزما الذي سجل 15 نقطة.

في المقابل، عانى بورتلاند، عاشر المنطقة الغربية، من خسارته الـ14 في 23 مباراة، والتي ترافقت مع تعرض لاعبه رودني هود خلال الربع الأول لإصابة بالغة في وتر أخيل الأيسر، يخشى أن تنهي موسمه مبكرا.

وخاض هود ثماني دقائق و33 ثانية فقط من المباراة، حقق خلالها متابعتين وتمريرة حاسمة دون أن يتمكن من تسجيل أي نقطة. وكان زميله داميان ليلارد أفضل مسجل للفريق مع 29 نقطة أضاف إليها سبع متابعات وثماني تمريرات حاسمة، بينما حقق حسن وايتسايد 15 نقطة.

} سبيرز ينتزع الفوز من كينغز }

وفي مقابل الانتصارين السهلين لليكرز وباكس، شهدت مباريات أخرى أقيمت الجمعة ندية دفعت الى خوض وقت إضافي لحسم النتيجة.

فقد انتزع سان أنتونيو سبيرز الفوز من ضيفه ساكرامنتو كينغز بفارق نقطة واحدة 105-104 بعد التمديد، بينما تفوق أوكلاهوما سيتي ثاندر على ضيفه مينيسوتا تمبروولفز 139-127 أيضا بعد التمديد.

وبدت المباراة الأولى في جعبة دالاس مع تقدمه بفارق تسع نقاط قبل 1:43 دقيقة من صافرة النهاية. لكن سان أنتونيو سجل ثماني نقاط دون رد وقلص الفارق، قبل أن يفرض التعادل 100-100 والتمديد برمية ثلاثية للإيطالي ماركو بيلينيلي قبل ثلاث ثوانٍ فقط من النهاية.

وكان لاماركوس ألدريدج الأفضل في سان أنتونيو مع 19 نقطة و13 متابعة، بينما كان بادي هيد الأفضل في المباراة مع 23 نقطة لدالاس.

وفي المباراة الثانية، فشل أوكلاهوما في الحفاظ على فارق النقاط العشر الذي صنعه منتصف الربع الأخير، وتخلّف بفارق نقطتين (120-122) قبل ثانية واحدة من النهاية. لكن المضيف عادل النتيجة عند الصافرة تماما بفضل محاولة من تحت السلة للاعبه الألماني دينيس شرودر.

وتفوق أوكلاهوما بشكل مريح في الشوط الإضافي وأنهاه بنتيجة 17-5.

الى ذلك، فاز بوسطن سلتيكس على دنفر ناغتس 108 - 95، وميامي هيت على واشنطن ويزاردز 112 - 103، وغولدن ستايت ووريرز على شيكاغو بولز 100-98، وبروكلين نتس على تشارلوت هورنتس 111-104، وأورلاندو ماجيك على كليفلاند كافالييرز 93-87، وديترويت بيستونز على انديانا بايسرز 108 - 101.