تصدر ريال مدريد بشكل موقت ترتيب الدوري الإسباني لكرة القدم، بفوزه أمس السبت على ضيفه إسبانيول 2-صفر ضمن المرحلة السادسة عشرة.

وواصل ريال بهدفي الفرنسيين رافايل فاران وكريم بنزيمة، الضغط على بطل الموسمين الماضيين برشلونة، مع اقتراب موعد «الكلاسيكو» بينهما في 18 كانون الأول في كاتالونيا، في قمة مؤجلة من المرحلة العاشرة.

ورفع ريال رصيده الى 34 نقطة.

وعلى رغم أن المباراة يتوقع أن تكون سهلة لبرشلونة نظرا لأن مايوركا يحتل المركز السابع عشر، لكن الأخير هو الوحيد الذي ألحق الخسارة الوحيدة بريال هذا الموسم في الليغا (صفر-1 في المرحلة التاسعة)

وحقق ريال بقيادة مدربه الفرنسي زين الدين زيدان فوزه الرابع تواليا والخامس في آخر ست مباريات في الليغا، علما بأنه خاض المباراة في غياب عدد من أبرز لاعبيه يتقدمهم البلجيكي إدين هازار المصاب.

وعلى رغم خسارته التي وضعته في المركز التاسع عشر ما قبل الأخير، حقق اسبانيول سابقة في مباراة اليوم، اذ بات مهاجمه وو لي الذي انضم الى صفوفه مطلع 2019، أول لاعب صيني يخوض مباراة على ملعب سانتياغو برنابيو، بحسب صحيفة «ماركا».

وشارك اللاعب البالغ من العمر 28 عاما كأساسي في تشكيلة المدرب بابلو ماشين.

وتعاقد اسبانيول مع وو في خطوة تمزج بين الأهداف الفنية والتسويقية، نظرا لأن الصين تشكل ثالث أكبر سوق من حيث العائدات بالنسبة الى الليغا. وبحسب «ماركا»، تابع 350 مليون شخص عبر شاشات التلفزة في الصين، تقديم اللاعب مع فريقه الجديد.

} انكلترا }

نجح ليفربول في اجتياز عقبة بورنموث، أمس السبت، بنتيجة 3-0 على ملعب «فيتنس فيرست» في الجولة الـ16 من منافسات الدوري الإنكليزي الممتاز.

وجاءت أهداف ليفربول عن طريق أليكس تشامبرلين في الدقيقة 36، ونابي كيتا 44، ومحمد صلاح 54.

وبهذه النتيجة رفع ليفربول رصيده إلى 46 نقطة في صدارة ترتيب البريميرليغ، بينما تراجع بورنموث إلى المركز الـ15 برصيد 16 نقطة.

وحسم يونايتد دربي مدينة مانشستر، وفاز على سيتي حامل اللقب (2-1).

وسجل ماركوس راشفورد وأنطوني مارسيال هدفي يونايتد في الدقيقتين 23 من ضربة جزاء و29، فيما سجل نيكولاس أوتاميندي هدفي سيتي في الدقيقة 84.

ورد إيفرتون بأفضل طريقة على إقالة مدربه البرتغالي ماركو سيلفا، بفوز كبير على ضيفه تشلسي 3-1، ملحقا بالنادي اللندني خسارته الثالثة في آخر أربع مباريات في البطولة المحلية.

وأقالت إدارة القطب الثاني لليفربول البرتغالي الخميس في أعقاب الخسارة القاسية بنتيجة 2-5 في «دربي» المدينة أمام الفريق الأحمر متصدر الترتيب، ليتولى مهامه بشكل موقت الاسكتلندي دنكان فيرغوسون.

وتمكن الأخير في مباراة أمس من التفوق على تشلسي ومدربه النجم السابق فرانك لامبارد، من خلال أداء هجومي قوي أثمر هدفين لدومينيك كالفرت-لوين (49 و84) وآخر للبرازيلي ريتشارليسون (5)، مقابل هدف وحيد للكرواتي ماتيو كوفاشيتش في الدقيقة 52.

وهي الخسارة الثالثة لتشلسي في آخر أربع مباريات في الدوري الممتاز، في سلسلة من النتائج المخيبة تلي تحقيقه ستة انتصارات متتالية.

واستعاد توتنهام هوتسبير نغمة الانتصارات من جديد، بالتغلب على ضيفه بيرنلي بخماسية نظيفة.

وسجل خماسية توتنهام كل من هاري كين (4- 54) ولوكاس مورا (9) وهيونج مين سون (32) وموسى سيسوكو (74).

وبهذا الانتصار ارتقى توتنهام إلى المركز الخامس مؤقتا برصيد 23 نقطة، بينما تجمد رصيد بيرنلي عند 18 نقطة في المركز الـ13.

} ألمانيا }

وجه بوروسيا مونشنغلادباخ المتصدر ضربة معنوية كبيرة لضيفه بايرن ميونيخ حامل اللقب عندما أسقطه في اللحظات القاتلة 2-1 بثنائية الظهير الجزائري رامي بن سبعيني، أمس السبت في المرحلة 14 من بطولة ألمانيا لكرة القدم.

ومني بايرن بخسارته الثانية تواليا بعد سقوطه أمام باير ليفركوزن 1-2، فتراجع من المركز الرابع الى السادس، فيما بقي مونشنغلادباخ متصدرا بفارق نقطة عن لايبزيغ الفائز على ضيفه هوفنهايم 3-1.

وابتعد مونشنغلادباخ، متصدر الدوري منذ المرحلة السابعة، بفارق سبع نقاط عن بايرن الذي سيطر على الـ»بوندسليغا» في المواسم السبعة الماضية.

ويخوض مونشنغلادباخ افضل مواسمه منذ احرازه اللقب في 1977، وواجه بايرن متصدرا للمرة الاولى منذ 1997. ويُعدّ مونشنغلادباخ اصعب الفرق لبايرن في الدوري، فحصد منه 17 نقطة في 11 مباراة منذ 2014.

وبثنائية لمهاجمه الدولي تيمو فيرنر تخطى لايبزيغ ضيفه هوفنهايم 3-1، محققا فوزه الخامس تواليا ومبتعدا بفارق اربع نقاط عن بوروسيا دورتموند.

وافتتح فريق المدرب الشاب يوليان ناغلسمان التسجيل بهجمة مرتدة تقليدية، فتبادل فيرنر الكرة مع التشيكي باتريك شيك قبل ان يودعها الشباك (11).

وكان لايبزيغ الافضل في أول نصف ساعة، لكن هوفنهايم قاتل في آخر ربع ساعة وكان قريبا من المعادلة.

في الثاني، حصل فيرنر على ركلة جزاء ترجمها بنفسه مصعبا الامور على الضيوف (52).

وللمرة الاولى يسجل فيرنر في خمس مباريات متتالية في الدوري، رافعا رصيده الى 15 هدفا في المركز الثاني في ترتيب الهدافين، بفارق هدف البولندي روبرت ليفاندوفسكي مهاجم بايرن الصائم عن التسجيل في آخر 3 مباريات بعد ادراكه الشباك في اول 11 مرحلة.

وحسم النمسوي مارسيل سابيتسر النتيجة من مرتدة أيضا شارك فيها البديلان الفرنسي كريستوفر نكونكو والدنماركي يوسف بولسن (83)، قبل ان يسجل البوسني ارمين بيتشكاتشيتش هدفا شرفيا لهوفنهايم (89).

وأمام جماهيره الغفيرة على ملعب «سيغنال ايدونا بارك» (81 ألف متفرج)، حقق بوروسيا دورتموند فوزه الثاني تواليا بنتيجة ساحقة على ضيفه فورتونا دوسلدورف المهدد بالهبوط 5-صفر.

وأنهى فريق المدرب السويسري لوسيان فافر الشوط الاول متقدما عبر قائده ونجمه ماركو رويس، بتسديدة يسارية منفردا اثر تمريرة من يوليان براندت (42).

ومن هجمة مرتدة وتمريرة للانكليزي اليافع جايدون سانشو، ضاعف البلجيكي تورغان هازار الارقام منفردا في الشوط الثاني (58).

وقتل سانشو المباراة بعد خمس دقائق بهدف ثالث بعد تمريرتين «خذ وهات» مع رويس، ليسجل للمرة الاولى في مسيرته في اربع مباريات متتالية.

ولم يكتف كل من رويس وسانشو بهدف واحد، فحقق الاول ثنائيته مستفيدا من كرة هازار (70) على غرار سانشو الذي ترجم تمريرة الدولي المغربي الشاب أشرف حكيمي (74).

واستفاد فرايبورغ من خسارة بايرن واصبح خامسا بفوزه على ضيفه فولفسبورغ بهدف الفرنسي جوناثان شميد (85).