لم ينس قطاع من جمهور باريس سان جيرمان برشلونة، محاولات البرازيلي نيمار دا سيلفا العودة إلى برشلونة، الصيف الماضي.

وبحسب صحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية، فقد تعرض نيمار لوابل من صافرات الاستهجان خلال المباراة الأخيرة مع نانت، في الوقت الذي تلقى فيه زميله كيليان مبابي دعما كبيرا من الجماهير الباريسية، رغم ظهور البرازيلي بمستوى أفضل نسبيًا من الفرنسي.

وقابل نيمار تلك الصافرات بمطالبة الجمهور بالصمت، عقب تسجيله لهدف من ركلة جزاء، ما زاد من غضب الجماهير.

ورغم محاولات نيمار السابقة تهدئة الأجواء بينه وبين جماهير سان جيرمان، بوعده أن يقدم كل ما لديه من أجل الفريق، إلا أن الأمور لم تعد لمسارها حتى الآن.

وترى الصحيفة أن تصريحات رونالدينيو لاعب باريس سان جيرمان وبرشلونة السابق، برغبته في رؤية نيمار بقميص البارسا من جديد، ساهمت في زيادة غضب الجماهير الباريسية على نجم الفريق.