تمسك الين الياباني والفرنك السويسري بمكاسبهما مقابل الدولار اليوم مع زيادة الشهية للملاذات الآمنة بعدما حذر الرئيس الأمريكي دونالد ترمب من أنه قد لا يتم التوصل لاتفاق تجاري مع الصين إلا بعد انتخابات الرئاسة الأمريكية في عام 2020.

وأدى ذلك لهبوط اليوان الصيني لأقل مستوى في خمسة أسابيع ونصف الأسبوع مقابل الدولار فيما يخشى مستثمرون أن تنفذ الولايات المتحدة خطتها بزيادة الرسوم الجمركية أكثر على سلع صينية في 15 ديسمبر.

وتراجعت العملة الأمريكية على نطاق واسع أمام منافسين رئيسيين ما ساهم في صعود الجنيه الاسترليني لأعلى مستوى لما يزيد عن 6 أشهر مقابل الدولار.

وأضر تصريح ترمب بأنه لا يوجد "موعد نهائي" للاتفاق مع الصين بالمعنويات والأسواق المالية. وأضعفت الخلافات التجارية العالمية النمو العالمي بالفعل فيما تواجه الكثير من الاقتصادات مصاعب لتحقيق نمو في مواجهة تراجع الصادرات والاستثمار وأرباح الشركات، وفقا لـ"رويترز".

وتراجع اليوان في المعاملات الخارجية إلى 7.0738 مقابل الدولار مقتربا من أضعف مستوى منذ 18 أكتوبر. وفي المعاملات الداخلية بدأ اليوان الصيني اليوم على أقل مستوى منذ 25 أكتوبر وكان منخفضا 0.1 في أحدت تعاملات عند 7.0692 دولار. وسجلت العملة اليابانية 108.60 مقابل الدولار اليوم قرب أعلى مستوى منذ 22 نوفمبر.

وسجل الفرنك السويسري 0.9875 مقابل الدولار قرب أعلى مستوى منذ الرابع من نوفمبر.

ويُعتبر الين الياباني والفرنك السويسري عملتي ملاذ آمن خلال أوقات الضبابية.

ومقابل سلة من 6 عملات رئيسية، سجل مؤشر الدولار 97.768 متراجعا لأقل مستوى في شهر.

واستفاد الاسترليني من معاناة العملة الأمريكية وسجل 1.2993 دولار مقتربا من أعلي مستوى منذ منتصف مايو.

المصدر: الاقتصادية