أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، عن حصول شركة "لوكهيد مارتن" على نحو 988.8 مليون دولار لتطوير صاروخ جديد فرط صوتي من طراز "أ إر إر دوبل يو"، للقوات الجوية الأمريكية.

 وسيتم تنفيذ العمل في أورلاندو، (ولاية كاليفورنيا)، ويتوقع الانتهاء منه بحلول 31 كانون الأول/ديسمبر 2022.

وجاء في بيان وزارة الدفاع الأمريكية اليوم الثلاثاء: "حصلت شركة "لوكهيد مارتن" على 988.832.126 دولار، في إطار تغيير الشروط التعاقدية للعقد الممنوح مسبقًا لـ "أسلحة الاستجابة السريعة المحمولة جوا "أ إر إر دوبل يو"".

وبموجب العقد، يجب على الشركة العمل على مشروع التصميم وإجراء الاختبارات وإعداد الصاروخ للإنتاج التسلسلي.

وقامت شركة لوكهيد مارتن بتطوير الصاروخ "أ إر إر دوبل يو" "جو- أرض" التكتيكي فرط الصوتي بالتعاون مع شركات أخرى منذ عام 2018، ولهذه الأغراض تم تخصيص، في آب/ أغسطس من العام الماضي، للشركة 480 مليون دولار.

سبوتنيك