عاد الحديث خلال الساعات الماضية عن طلاق الفنانة أصالة نصري إلى الواجهة، حيث كشف مصدر مقرّب من الأخيرة وزوجها طارق العريان، في تصريح خاص لموقع "فوشيا" عن أن الطلاق لم يقع بين الثنائي رسميًا حتى الآن، مشيرًا إلى أن أصالة لا تزال على ذمة العريان.

وأضاف المصدر أن العلاقة بين الثنائي لا تزال متوترة بسبب خلافات بينهما في وجهات النظر، على خلفية بعض الأمور العائلية، لافتًا إلى أن كلًا منهما يعيش في مكان بعيد عن الآخر، فيُقيم العريان بأحد فنادق منطقة مصر الجديدة بمفرده، بينما تعيش أصالة برفقة نجليها من طارق في منزلها.


وشددّ المصدر المقرّب على أن العريان لا يوجد في حياته الخاصة أي شخصية نسائية جديدة على الإطلاق، خاصةً من تم ذكرهما في شائعة الطلاق فلا الممثلة السورية نسرين طافش ولا الممثلة المصرية ريم مصطفى في حياة "العريان" كما تردَّد.

وأكّد المصدر أن كل ما ورد في هذا الشأن ما هو إلا تكهنات فقط وشائعات مفبركة، مبينًا أن هناك مقرّبين من أصالة والعريان يسعون لإنهاء الخلاف بينهما خاصةً أن علاقتهما وزواجهما مبني على قصة حب جمعتهما على مدار سنوات طويلة، وقد تكون هي الأقوى من كل الخلافات الواقعة بينهما هذه الأيام.

وكانت أصالة قد أثارت الجدل خلال الساعات الماضية بردٍّ على تغريدة نشرها الفنان السعودي عبدالمجيد عبدالله الذي كتب قائلًا: "المرء مهزوم بمن يحب"، فقالت أصالة: "نعم"، الأمر الذي فسّره البعض على أنه تأكيد على طلاقها رسميًا خاصةً أنها الطرف الأقوى في قصة الحب مع طارق العريان بعدما اعترفت له بذلك أولًا وهو ما أكدته في حلقة من حلقات برنامجها "صولا".


وما أكّد أمر الانفصال هو شدة تعلُّق أصالة هذه الفترة بشقيقها أنس نصري، الذي يُرافقها في العديد من جولاتها الفنية والخاصة، حتى أنها قبل ساعات خصّته بمنشور عبر حسابها على "إنستغرام" وصفته بأنه القريب من روحها وأنه تحول من كونه ابنًا لها ليصبح أبًا في إشارة إلى الدور الذي يلعبه أنس نصري في الوقوف بجوارها في أزمتها.

وقالت أصالة: "أخي القريب من قلبي ومن روحي ومنّي تحوّل من كونه ابني ليصبح أبي، يقلق ويطمئنّ ويساعد ويشاركني جميع تفاصيلي وتفاصيله ويحاورني ليُقنعني ويعرف ما بي دون أن يسأل يفهمُ ما لا أريد التّعبير عنه ويُقنعني بسعة صدر صادق كابتسامته ناضج قارئ أدعو الله أنّ يحميه لي ولعائلتي وأن نكبر دائمًا به ومعه".

المصدر: فوشيا