دخل الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر المستشفى، وذلك لعلاج عدوى تعرض لها.

وقال مركز كارتر في بيان له، اليوم الثلاثاء، إن كارتر تعرض لعدوي في الجهاز البولي، وأنه يشعر بتحسن ويتطلع للعودة إلى داره قريبا.

ويصدر المركز بيانا جديدا بعد تعافي كارتر في منزله.

ويأتي دخول كارتر للمستشفى بعد خروجه من مستشفى أتلاتنا.

وحسب "سي إن إن"، فقد دخل كارتر المستشفى في 11 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، لتقليل الضغط في المخ الذي نتج عن نزيف بعد سقوطه في المنزل.

وأكد مركز كارتر إن الرئيس الأسبق ذهب للمستشفى مرتين في شهر أكتوبر لمعاناته من عدم الرؤية إثر السقوط.