كشفت منظمة التجارة العالمية (WTO)، أن الاتحاد الأوروبي لم يتوقف عن تقديم الدعم غير المشروع لمصنع طائرات إيرباص، لذلك قد تفرض الولايات المتحدة عقوبات جديدة على أوروبا.

وجاء في بيان صادر عن منظمة التجارة العالمية تم نشره على موقع المنظمة، واصلت السلطات في فرنسا وألمانيا وإسبانيا والمملكة المتحدة مساعدة إيرباص في إنتاج طائرات A350 وA380WXB، على الرغم من نص قرار سابق لمنظمة التجارة العالمية، كما أعلن الاتحاد الأوروبي مؤخرا أنه لم يعد ينوي بيع طائرات A380.

وستتمكن أوروبا في استئناف الحكم حتى 10 ديسمبر/كانون الأول، لكن لاحظت وكالة بلومبرغ، ليس من المعروف متى سيكون من الممكن النظر في الاستئناف. والحقيقة هي أنه بعد العاشر من ديسمبر/كانون الأول، لن يكون لدى هيئة الاستئناف التابعة لمنظمة التجارة العالمية ما يكفي من الأعضاء لاتخاذ القرارات بشأن القضايا الجديدة.

يذكر أن الولايات المتحدة حصلت، في أكتوبر/تشرين الأول، على الحق في فرض رسوم إضافية على الواردات الأوروبية بقيمة 7.5 مليار دولار في قضية الدعم لشركة إيرباص. وتبين أن هذا المبلغ يعادل ضعف الرقم القياسي السابق الذي سجل في عام 2002. ومن المتوقع أن ترفع أوروبا دعوى مماثلة ضد أمريكا، العام المقبل، بشأن دعم السلطات الأمريكية لشركة بوينغ.

وتستمر المحاكمة بين الولايات المتحدة وأوروبا بموجب منظمة التجارة العالمية لمدة 15 عامًا، ويتوعد الاتحاد الأوروبي بالرد على أي إجراءات تقييدية تريد واشنطن اتخاذها، ولا يستبعد الخبراء أن مثل هذا التبادل للضربات سينتهي بحرب تجارية شاملة بين أكبر الشركاء التجاريين.