اشار البطريرك الماروني ​بشارة الراعي​ خلال لقائه المعتصمين من مؤسسات وذوي الاحتياجات الخاصة في ​كسروان​ و​المتن​ في ​بكركي​، الى ان ذوي الاحتياجات الخاصة ليس في قلبهم شر ولا ينفذون الشر ولا يقترفون الجرم، ولذلك من حقهم ان تعتني بهم ​الدولة​، وعلى الدولة ان تستبق ان يقوموا بالمظاهرات وان تعطيهم حقوقهم لان الدول تقاس بالاهتمام بهذه الشريحة من المجتمع، واكد ان الترقي وعظة الدولة هو بالاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة.


ولفت الراعي الى انه لا يشرف الدولة ان يعتصم ذوي الاحتياجات الخاصة للحصول على حقوقهم، واشار الى ان وزير الشؤون الاجتماعية في ​حكومة​ تصريف الاعمال ​ريشار قيومجيان​ سيبث بشرى سارة الى ذوي الاحتياجات الخاصة.