أكد مصدر مقرب من الرئيس العراقي، برهم صالح، امس، أن الأخير لم يستلم اسم أي بديل لرئيس الحكومة العراقية المستقيل، عادل عبد المهدي. وقال إن «الأسماء التي قيل إنها طرحت على أنها مرشحة بدلاً عن عبد المهدي وإنها وصلت لرئيس الجمهورية، غير صحيحة وعارية عن الصحة».

وأضاف أن «الرئيس العراقي لم يتسلم أي اسم حتى الآن».

يذكر أن وسائل إعلام أجنبية ذكرت أن قائمة المرشحين لخلافة عبد المهدي تشمل رئيس مجلس القضاء الأعلى، فائق زيدان، والنائب عن ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي، محمد السوداني، ووزير الشباب السابق المرشح عن تيار الحكمة بزعامة عمار الحكيم، عبد الحسين عبطان، والنائب عن تحالف النصر بزعامة رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي، عدنان الزرفي، والسياسي المستقل عزت الشابندر.

هذا، وقالت هيئة الحشد الشعبي في العراق، امس، إن تنظيم «داعش» ينفذ هجمات بعدد من المناطق العراقية، مستغلا الوضعين الأمني والسياسي الراهنين في البلاد.

وأصدرت الهيئة بيانا على خلفية مقتل 6 من عناصره وإصابة 17 آخرين، بينهم آمر اللواء 20، وأكدت أن «عددا من المناطق المحررة، تتعرض منذ أيام لهجمات متكررة من قبل جماعات داعش الإرهابية التي تحاول استغلال الوضعين الأمني والسياسي المتدهورين في البلاد».

وأضافت أن «من أهم هذه المناطق هي محافظة ديالى التي شهدت يوم أمس معركة شرسة بين اخوتكم في الحشد الشعبي وبين الإرهاب الذي يحاول اختراق المدينة وإسقاطها عسكريا منذ أيام وأدت هذه المعركة إلى استشهاد 6 من أبطال الحشد وجرح 17 آخرين، من بينهم آمر اللواء 20».