اكد عضو «كتلة التنمية والتحرير» النائب هاني قبيسي في كلمة ألقاها باسم «حركة امل» خلال حفل تأبيني في حسينية بلدة زفتا، «اننا عند ثوابتنا وعقيدتنا وثقافتنا، لن نتنازل عن اي شيء، فنحن لم نتنازل للعدو الصهيوني وهو يحاربنا ويجتاح قرانا وأسقطنا السابع عشر من أيار ورفضنا العصر الاسرائيلي فلن تستطيعوا بتجويعنا ان تعيدوا الامور الى نصابها الاول الى واقع بشع مرير نرضخ فيه لاسرائيل وعملائها وللولايلات المتحدة ابدا. هذا لن يحصل، فمن يريد انقاذ لبنان عليه ان يشكل حكومة وحدة وطنية عنوانها الاول ليس حكومة تكنوقراط ولا سياسية، فإذا اردتم محاربة الفساد فعلا ونحن معكم، عليكم ان تطالبوا بحكومة نظيفة عنوانها الاساس الذي ينقذ لبنان، لا التهرب من تشكيل الحكومة، ولا التهرب من تحمل المسؤولية، ولا حرق الاسماء. فمن اراد ان ينقذ الوطن عليه ان يسعى لتشكيل حكومة ناصعة البياض بالانتماء الوطني وبالتمسك بالمقاومة وبمحاربة الفساد، فلا نستطيع ان نتخلى عن الثوابت الاساسية وهي وحدة الشعب والجيش والمقاومة الذي يذكر بكل بيان وزاري عند تشكيل كل حكومة والان للاسف نسمع اصواتا ترفض هذه المقولات».