كشف تقرير إعلامي بأن الإقصاء المَر الذي تعرض له نادي برشلونة الإسباني امام ليفربول الإنكليزي في الدور قبل النهائي من بطولة دروي أبطال أوروبا بخسارته إياباً بأربعة اهداف نظيفة، قد دفع بالأرجنتيني ليونيل ميسي إلى التوسل لصديقه البرازيلي نيمار داسيلفا مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي من أجل العودة إلى الفريق خلال الانتقالات الصيفية المنصرمة.

ووفقاً لما اوردته مجلة «فرانس فوتبول» الفرنسية فإن ميسي تواصل مع نيمار مباشرة بعد الخسارة أمام ليفربول، حيث بعث إليه برسالة عبر برنامج المحادثات الشهير (واتسآب)، من أجل حثه على العودة إلى برشلونة، حيث كتب إليه: «اريدك ان تعود، حيث يمكننا معاً ان نفوز بلقب دوري أبطال أوروبا، فأنا سأرحل عن برشلونة بعد عامين، وحينها ستأخذ مكاني في الفريق».

وكانت تقارير اعلامية عديدة قد رجحت عودة نيمار إلى صفوف برشلونة خلال الصيف الماضي، بإيعاز من ميسي وبعض لاعبي الفريق، إلا ان المفاوضات بين ناديي برشلونة وباريس سان جرمان فشلت في التوصل إلى اتفاق بين الطرفين.

ولعب نيمار في برشلونة اربعة اعوام في الفترة من عام 2013 وحتى عام 2017، حيث نجح خلال هذه الفترة في المساهمة بفوز الفريق الكاتالوني بلقب دوري أبطال أوروبا عام 2015.

وبحسب المصادر، فإن فشل برشلونة في تخطي الدور قبل النهائي على مدار أربعة مواسم متتالية، قد جعل كافة منسوبي النادي يتوصلون إلى قناعة تامة بحاجة الفريق إلى دعم صفوفه بلاعبين متميزين على رأسهم نيمار دا سيلفا الذي يُعد الخيار الاساسي الذي راهن عليه ميسي لتعزيز فرصة المنافسة على اللقب الاوروبي.