أفاد مراسلنا في ريف إدلب بأن الجيش السوري تمكن، قبل قليل، من إسقاط طائرة مسيرة فوق مطار أبو الضهور في ريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وأن مضادات الدفاع الجوي في الجيش السوري تمكنت من إسقاط الطائرة المسيرة أثناء محاولتها الاقتراب من أجواء مطار أبو الضهور، في وقت تستمر فيه الاشتباكات العنيفة بين وحدات من الجيش السوري وبين "تنظيمي جبهة النصرة وأجناد القوقاز الإرهابيين" في ريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وكانت مضادات الدفاع الجوي في الجيش السوري أسقطت في وقت سابق من مساء اليوم الأحد، طائرة مسيرة حاولت الاقتراب من مطار حماة العسكري.

يذكر أن مطار أبو الضهور العسكري صمد في وجه الحصار، الذي فرضته عليه الجماعات الإرهابية، منذ عام 2012 وحتى تاريخ سقوطه شهر سبتمبر 2015، إلا "تنظيم أجناد القوقاز الإرهابي، ارتكب مجازر بشعة بحق حامية المطار التي كانت مكونة من 71 جنديا، وبحق أهلي القرى المحيطة بحجة تأييدهم للدولة السورية وتقديمهم العون للجنود السوريين المحاصرين".

وفي نهاية عام 2017 وبداية عام 2018، شن الجيش السوري والقوات الحليفة عملية عسكرية واسعة أسفرت عن تحرير قاعدة أبو الضهور العسكرية إضافة إلى 500 قرية وبلدة في ريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وخلال الأيام الأخيرة تمكن من تحرير عدة بلدات وقرى من سيطرة التنظيمات الإرهابية في المنطقة.

سبوتنيك