قال رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، إنه وصل إلى الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الأحد، مشيرا إلى أنه سيبقى بها 6 أيام.

وكتب حمدوك، على "تويتر": "وصلت اليوم إلى الولايات المتحدة الأمريكية برفقة وزراء الدفاع، والعدل، والشباب والرياضة، والشؤون الدينية والأوقاف، في زيارة رسمية تستغرق ستة أيام".

وقال في تدوينة أخرى: "سأجري خلال الزيارة عددا من اللقاءات المهمة تشمل وزارات الخارجية و الخزانة والدفاع".

وأضاف: "سألتقي خلال الزيارة بقيادات الكونغرس ورئيس البنك الدولي ومديرة صندوق النقد الدولي، كما سيكون هناك لقاء جامعا مع السودانيين بالولايات المتحدة الأمريكية".

وقال رئيس الوزراء السوداني، إنه يتطلع إلى أن تنعكس نتائج هذه الزيارة إيجابا على السودان.

وقال الناطق باسم الخارجية السودانية، منصور بولاد، في وقت سابق اليوم الأحد، إن رئيس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك، سيبحث في واشنطن رفع اسم الخرطوم من قائمة الإرهاب، مشيرا إلى أن حمدوك سيلتقي في واشنطن عددا من المسؤولين الأمريكيين، ويتطلع خلال زيارته إلى تطوير العلاقات مع أمريكا.

وقال رئيس الوزراء السوداني، الشهر الماضي، إن رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب يعد من أكبر التحديات التي تواجه الحكومة الانتقالية.

يشار إلى أنه تم إدراج السودان على القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب عام 1993، في فترة حكم الرئيس السابق، عمر البشير، التي استمرت ثلاثة عقود.

سبوتنيك