قالت الشرطة الأيرلندية إن مواطنة على صلة بتنظيم "داعش" الإرهابي أعادتها تركيا مع ابنتها، اعُتقلت اليوم الأحد لدى وصولها إلى دبلن، في اتهامات بالإرهاب.

كانت أيرلندا قد وافقت على ترحيل ليزا سميث (38 عاما) وابنتها التي تبلغ من العمر عامين بعد أن بدأت أنقرة في تسليم الأجانب الذين تربطهم صلات بتنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا) إلى بلدانهم هذا الشهر، حسب "رويترز".

وتقول تركيا إنها ألقت القبض على 287 متشددا في شمال شرق سوريا حيث بدأت القوات التركية هجوما لاستهداف وحدات حماية الشعب الكردية الشهر الماضي وتقول إنها تحتجز مئات آخرين ممن يُشتبه بأنهم متشددون.

وتقول دبلن منذ شهور إن من مسؤوليتها إعادة سميث إلى أيرلندا وإن مبعث القلق الرئيسي هو الترحيل الآمن لطفلتها.

وذكرت الشرطة أن أقارب الطفلة يتولون العناية بها في الوقت الحالي.

سبوتنيك