سددت إدارات عدد من نوادي كرة القدم اللبنانية رواتب لاعبيها الشهرية بنسب تراوحت بين رواتب كاملة ونصف رواتب ودفعات صغيرة. وتم التسديد بالعملة الوطنية، علما ان بعض عقود اللاعبين المحليين مسجلة، شأن عقود اللاعبين الاجانب، بالدولار الاميركي.

وكانت مباريات الدوري العام اللبناني ال60 تعطلت بعد المرحلة الثالثة، بسبب انشغال المنتخب الوطني بداية في التحضير لمباراته امام الكوريتين الجنوبية والشمالية على التوالي في بيروت، في التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة لمونديال قطر 2022 وكأس آسيا في الصين 2023. وبعدها تم تأجيل مباريات المرحلة الرابعة بسبب اقفال عدد من البلديات منشآت رياضية تابعة لها (ملعبا رشيد كرامي البلدي في طرابلس وصيدا الاولمبي)، الى قرار من السلطات الامنية بتعذر تأمين الحضور الجماهيري للمباريات.

وكان رئيس الاتحاد اللبناني لكرة القدم المهندس هاشم حيدر التقى ممثلين لنوادي الدرجة الأولى، وتم الاتفاق على متابعة مباريات بطولة لبنان، مع إمكان ادخال تعديلات عليها. وحدد منتصف الشهر المقبل كمرحلة عد تنازلي لاستئناف البطولة.