أوقعت القوات اليمنية المشتركة التابعة للحكومة الشرعية خسائر مادية وبشرية بجماعة أنصار الله "الحوثيين"، بمواجهات في محافظة الحديدة غربي البلاد.

القاهرة – سبوتنيك. وذكرت ألوية العمالقة العاملة في قوام الجيش اليمني، عبر مركزها الإعلامي اليوم السبت، أن "عناصر الحوثيين شنوا هجوماً بمختلف الأسلحة الثقيلة والمتوسطة وقذائف المدفعية على مناطق جنوب غربي مديرية التحيتا (جنوبي الحديدة)".

وأكدت "تمكن القوات المشتركة من التصدي للهجوم، وإلحاق خسائر فادحة بالحوثيين في العتاد والأرواح".

وتأتي المواجهات عقب ساعات من إعلان القوات المشتركة، مقتل وإصابة العشرات من الحوثيين خلال إحباط هجوم نفذته الجماعة في أطراف مديرية حيس جنوب شرقي الحديدة، من جهة مثلث العدين.

من جهة ثانية، قالت قناة "المسيرة" الناطقة باسم الحوثيين، إن الجيش اليمني "نفذ قصفاً مدفعياً على منزلين في قرية الجربة بمديرية الدريهمي جنوب الحديدة".

وتشهد محافظة الحديدة غرب اليمن، منذ 18 كانون الأول/ ديسمبر 2018، هدنة أممية وسط اتهامات متبادلة بين الجيش اليمني وجماعة الحوثيين بتنفيذ خروقات، خاصة في مناطق التماس بمدينة الحديدة وضواحيها.

ونشر الفريق الأممي لدعم تنفيذ اتفاق الحديدة برئاسة الجنرال أبهيجيت جوها، الشهر الماضي، 5 نقاط لمراقبة وقف إطلاق النار في الخطوط الأمامية بمدينة الحديدة، وضباط ارتباط من الجيش اليمني وجماعة أنصار الله ومراقبين أمميين لتثبيت الهدنة بين الجانبين.


sputnik news