أعلن أرسنال المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الجمعة إقالة مدربه أوناي إيمري بعد أسوأ بداية للفريق منذ أكثر من ربع قرن ويُعين لاعبه السابق فريدي يونجبيرج المحبوب من الجماهير كمدرب مؤقت.

وشهدت اخر مباراة لإيمري يوم الخميس خسارة الفريق اللندني 2-1 أمام ضيفه أينتراخت فرانكفورت في الدوري الأوروبي ليستمر غيابه عن الانتصارات في سبع مباريات متتالية في كافة المسابقات وهي أسوأ سلسلة نتائج منذ فبراير شباط عام 1992 بقيادة جورج جراهام.

وتولى الإسباني إيمري المسؤولية خلفا للفرنسي ارسين فينجر في مايو ايار 2018 وقاد أرسنال إلى نهائي الدوري الأوروبي الموسم الماضي.

لكن تنامى الشعور بالإحباط بسبب أداء الفريق في الدوري هذا الموسم بعد احتلال المركز الثامن برصيد 18 نقطة من 13 مباراة.

وقال النادي في بيان ”تم اتخاذ القرار لأن الأداء والنتائج ليسا على المستوى المطلوب.

”طلبنا من فريدي يونجبيرج تولي مسؤولية الفريق الأول كمدرب مؤقت. لدينا ثقة تامة في فريدي لقيادتنا إلى الأمام“.

وكان يونجبيرج عضوا في فريق فينجر الذي لا يقهر الذي أنهى موسم 2003-2004 بدون خسارة ليتوج بلقب الدوري. وقد تم تعيينه مدربا مساعدا في يونيو حزيران وتولى المسؤولية الآن بينما سيبدأ النادي البحث عن مدرب جديد.

وقال جوش كرونكي نيابة عن ملاك النادي كرونكي للرياضة والترفيه ”نتوجه بخالص الشكر إلى أوناي وفريقه المعاون على جهدهم الوفير لإعادة النادي للمنافسة على المستوى الذي نتوقعه ونطلبه جميعا.

”نتمنى لأوناي وفريقه المعاون النجاح في المستقبل“.

وفشل إيمري، الذي أحرز لقب الدوري الأوروبي ثلاث مرات مع اشبيلية الإسباني، في إعادة أرسنال إلى دوري الأبطال بعدما أنهى الموسم الماضي في المركز الخامس بالدوري. وخسر أيضا نهائي الدوري الأوروبي 4-1 أمام تشيلسي الموسم الماضي.