شهدت أسعار الذهب استقرارا، الجمعة، مع عزوف المستثمرين عن الرهانات الكبيرة، وسط شكوك حيال إمكانية إبرام الولايات المتحدة والصين اتفاق تجارة.

ويتجه الذهب يتجه صوب أكبر تراجع شهري له في ثلاث سنوات، بعد أن أثارت تصريحات تبعث على التفاؤل من واشنطن وبكين في وقت سابق من الشهر الآمال في اتفاق مرحلي.


وسجل البلاديوم مستوى مرتفعا جديدا عند 1844.50 دولار للأوقية (الأونصة)، مواصلا موجة كسر أرقامه القياسية بفعل نقص في المعروض.


واستقر السعر الفوري للذهب عند 1458.47 دولار للأوقية بحلول الساعة 07:49 بتوقيت غرينتش، بعد أن فقد 0.2 بالمئة هذا الأسبوع، وتقدمت عقود الذهب الأميركية الآجلة 0.3 بالمئة إلى 1458 دولارا.

ونقلت رويترز عن برايان لان من "غولد سيلفر سنترال" لتداول الذهب في سنغافورة، قوله: "لا شك أن سوق الذهب منقسمة لأن معظم الناس كانوا يعتقدون أن اتفاق تجارة سيحدث، والآن لم يعودوا متأكدين، وهذا واضح في أسعار التداول".

وفقد البلاتين 0.3 بالمئة، ليسجل 898.72 دولار للأوقية، بينما ارتفعت الفضة 0.6 بالمئة إلى 16.96 دولار.